نزوح ستة آلاف إثيوبي إلى الحدود السودانية بسبب الصراع في إقليم التقراي

44

 

تواصل اليوم تدفق المزيد من اللاجئين الأثيوبيين الفارين من الصراع الدائر داخل إقليم التقراي باثيوبيا ،حيث بلغ عدد الاثيوبيين الذين وصلوا لمناطق اللقدي والقضيمة وحمداييت داخل الحدود السودانية الي أكثر من (6000) سته آلاف اثيوبي.

وتفيد (سونا) بأن العالقين بالضفة الشرقية للنهر في إنتظار العبور لدخول الأراضي الآمنة داخل العمق السوداني في تزايد مستمر.

وكشفت مصادر مطلعة في معتمدية اللاجئين (لسونا) انها تتوقع دخول أكثر من (200) ألف اثيوبي خلال الأيام المقبلة لولاية القضارف الأمر الذي يفوق قدرات وإمكانات معسكر الشجراب .

وأشارت لأهمية إيجاد مواقع آمنة بعيدة عن الحدود لإيواء الفارين من الحرب والذي يتطلب موافقة وتحرك السلطات الإتحادية لإقامة المعسكرات في ظل إنعدام الخدمات الأساسية في تلك المناطق بالحدود الشرقية.

وعلمت (سونا) أن لجنة أمن الولاية ستقف ميدانياً يوم غد الاربعاء على الأوضاع بمنطقة اللقدي الحدودية بمحلية الفشقة.

التعليقات مغلقة.