العاملون بقناة وإذاعة طيبة يجددون مطالبتهم بحقوقهم

27

الخرطوم – سودان 4 نيوز

جددت لجنة العاملين بقناة طيبة الفضائية وإذاعة طيبة مطالبتها للجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد بحقوق منسوبيها التي وصفتها بـ (المشروعة)، وقالت لجنة العاملين “ولا نقبل المزايدة على مواقفنا أو تغبيش مطالبنا، بحسبانها حقاً أصيلاً مستحقاً لا مراءً ولا ترفاً مراد”.

وأكدت في بيان لها تضرر العاملين وأسرهم جراء ذلك خصوصاً وأن لديهم التزامات معيشية واجتماعية وغيرها، مشيرة “ناهيك عن الأثر النفسي والضغط الذهني في توفير المتطلبات اليومية لأسرهم في ظل ارتفاع جنوني للأسعار في السوق وتقلص القيمة الشرائية للنقد”.

أدناه نص البيان:

بيان صحفي من لجنة العاملين بقناة طيبة وإذاعة طيبة
بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّا. مِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا ﴾ صدق الله العظيم

ظل جميع العاملين بقناة طيبة الفضائية وإذاعة طيبة ومنذ إصدار قرار المصادرة من قبل لجنة إزالة التمكين للقناة والإذاعة وللشركة المخدمة، بتاريخ السابع من شهر يناير 2020 يعانون أشد المعاناة من المطل الذي رافق قضية الحقوق التي فقدوها باعتبار حقهم الطبيعي والدستوري في العمل.
_قام العاملون بتنظيم وقفتين احتجاجيتين الأولى أمام مبنى القناة والثانية أمام مبنى وزارة العدل وتم إرسال عدد من الخطابات للجهات المسؤولة مضمونها حقوق العاملين.
_تم اختيار لجنة من العاملين للجلوس مع المفوض المالي والإداري لشركة الأندلس المالك لقناة طيبة الفضائية وإذاعة طيبة وتم الاجتماع معه لمرة واحدة فقط في أواخر شهر يوليو 202‪0قبل عيد الأضحى المبارك وقد تلخصت المطالب في النقاط أدناه:
1.رواتب العاملين منذ شهر يناير _ و المدى الزمني للصرف بحسبان تغير المرتبات بعد الزيادة التي طرأت في شهر أبريل 202‪0
2. الرؤية لاستمرارية العمل للعاملين، باعتبار العقود الخاصة السارية وأيلولة المؤسسة لوزارة المالية.
3.التأمين الاجتماعي وشهادات الخبرة كحق مرتبط حال الإستغناء وتاريخ صرف الاستحقاقات للمغادرين.
4. وضع التسكين الوظيفي للعاملين في جميع الأحوال (المواصلة أو الاستغناء)
وبعض النقاط الأخرى.
_وقد تلقينا وعداً منه بتسوية الأمر وتسديد جميع الحقوق للعاملين، وفي حال تشغيل المؤسسة تكون أولوية التعيين للعاملين أنفسهم، كما وعد بالمزيد من التفاكر مع اللجنة بحسب المستجدات عقب عيد الأضحى، ليتفاجأ الجميع بصدور قرار إيقافهم في يوم 6 أغسطس 202‪0 واعتبارهم موقوفين بحلول 31 أغسطس 202‪0م، ليضاف بند الفصل التعسفي للمستحقات.
_منذ ذلك الحين وحتى تاريخه لم تسدد أي مستحقات للعاملين لا من قبل وزارة المالية ولا من قبل لجنة إزالة التمكين، رغم الوعود المتكررة بعدم التضرر ودنو الحل، مع افادة المفوض بصعوبة المواصلة في العمل للعاملين وصعوبة تشغيل القناة مجدداً من داخل السودان، وانفراد الإدارة السابقة بالبث من خارج السودان، ليعاني جميع العاملين الأمرّين على مر السنة ليس ابتداءً بشهر رمضان والعيدين ولا انتهاءً بالمدارس ومتطلباتها، وهم أرباب أسر ولديهم التزامات معيشية واجتماعية وغيرها، ناهيك عن الأثر النفسي والضغط الذهني في توفير المتطلبات اليومية لأسرهم في ظل ارتفاع جنوني للأسعار في السوق وتقلص القيمة الشرائية للنقد.
تمت مقابلة السيد وزير الإعلام أ. فيصل محمد صالح واطلاعه على القضية يوم 4 نوفمبر2020، من جانب مسؤوليته تجاه الإعلاميين عموماً وأكد تضامنه مع استرداد حقوق المتضررين، ووعد بمناقشة الأمر مع لجنة إزالة التمكين والمفوض المالي والإداري ماهر أبو الجوخ، ولا زلنا في انتظار ما تسفر عنه مجهوداته.
_  إننا نطالب بحقوقنا المشروعة، ولا نقبل المزايدة على مواقفنا أو تغبيش مطالبنا، بحسبانها حقاً أصيلاً مستحقاً لا مراءً ولا ترفاً مراد.
_ إننا نطالب كل المسؤولين المعنيين بهذا الملف التفاعل معنا والتصديق لنا بحقوقنا كاملةً متضمنة في المقام الأول حقنا الوظيفي، والحقوق المالية رغم تناقص قوتها الشرائية، فالظلم ظلمات والله سائلكم يوم تلقونه.
_كما نشكر جميع زملاء المهنة الذين تطرقوا لمطالبنا المشروعة وتضامنوا معنا لفقدنا لوظائفنا.
_ لن نتوانى عن المطالبة بحقوقنا فما ضاع حق وراءه مطالب.
والله المستعان وهو الغالب.
_لجنة العاملين بقناة طيبة الفضائية وإذاعة طيبة_
_12-11-2020_

التعليقات مغلقة.