أكبر كشف أثري في 2020 بمنطقة سقارة المصرية

70

وقال الدكتور مصطفى وزيري، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، إننا نعيش اليوم يومًا حافلًا في عام 2020، وهو اليوم الخاص بأكبر كشف أثري في هذا العام؛ لن نقوم بفتح تابوت فقط، وإنما سنقوم بعمل x ray على المومياء لأول مرة.

وأضاف وزيري، خلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر الصحفي الذي أقيم، السبت، للإعلان عن الكشف الأثري الجديد في منطقة سقارة: تم الكشف اليوم بأيادٍ مصرية خالصة، وهذا هو المفاجأة في الموضوع.

وأعلنت الوزارة، في بيان سابق، أن هذا الكشف المرتقب يعد أكبر كشف أثري يتم الإعلان عنه خلال الفترة الأخيرة.

وأكدت الوزارة أن أعمال استكمال حفائر البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة سقارة أسفرت عن الكشف عن آبار جديدة مدفون بها عدد ضخم من التوابيت الآدمية الملونة والمغلقة منذ أكثر من 2500 عام، والذي يفوق عددها عدد التوابيت التي تم العثور عليها والإعلان عنها في أوائل شهر أكتوبر الماضي، كما تم العثور على عدد من اللقى الأثرية المذهبة؛ منها تماثيل خشبية وأقنعة ملونة ومذهبة.

جدير بالذكر أن البعثة الأثرية المصرية كانت قد أعلنت، خلال السنوات الماضية، عددًا من الاكتشافات الأثرية المهمة بهذه المنطقة، كان آخرها الكشف عن 59 تابوتًا آدميًّا ملونًا بداخلها مومياوات في حالة جيدة من الحفظ لكبار رجال الدولة، والكهنة من الأسرة الـ26، والذي تم الإعلان عنه في مؤتمر صحفي عالمي أوائل شهر أكتوبر الماضي.

التعليقات مغلقة.