جبريل يجري اتصالا هاتفيا بمولانا الميرغني ويطالبه بالتدخل لتهدئة الأوضاع بالشرق

27

 

وأجرى رئيس حركة العدل والمساواة السودانية دكتور جبريل ابراهيم محمد اتصالا هاتفيا مساء أمس بالسيد محمد عثمان الميرغني، رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ومرشد الطريقة الختمية المقيم في القاهرة.

وبارك الميرغني لجبريل والأطراف الموقعة على اتفاق جوبا للسلام والشعب السوداني، وهنأهم على ما تم انجازه واصفا اياه بالانجاز العظيم، وتمني الميرغني أن يعم السلام جميع انحاء السودان حتى تنعم البلاد بالأمان والاستقرار.

وتناول الاتصال الهاتفي الاوضاع في شرق السودان، ودعا رئيس الحركة مرشد الطريقة الختمية بالعمل على تهدئة الاوضاع في الشرق وبذل المزيد من الجهود لوقف الاستقطاب الاجتماعي الحاد الذي بدأ يتشكل حتى ينعم الشرق الحبيب بالانسجام الإجتماعي والاستقرار، وذلك لما له من تأثير ومحبة وتقدير وسط الاهل في الشرق.

كما تحدث في الاتصال الهاتفي محمد الحسن الميرغني وهنأ الشعب السوداني والأطراف الموقعة على اتفاق جوبا للسلام بتحقيق السلام وعودة قيادات حركات الكفاح المسلح الى البلاد وتمنى ان يكون اتفاق السلام مدخلا رئيسيا لتوفيرالأمن والاستقرار والرخاء للسودان و شعبه.

التعليقات مغلقة.