وزارة الصحة الاتحادية تحتسب الإمام الصادق

27

 

قال تعالى (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ. الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ). صدق الله العظيم

ببالغ الحزن والأسى وقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعي وزارة الصحة الاتحادية رئيس حزب الأمة القومي وإمام كيان الأنصار السيد الإمام الصادق المهدي الذي انتقل إلى دار البقاء بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي لزم فيها سرير المرض حتى توفاه الله، له الرحمة والمغفرة.

تتقدم وزارة الصحة الإتحادية بخالص التعازي لأسرته وقيادات حزب الأمة القومي وهيئة شؤون الأنصار، وللشعب السوداني وتدعو الله له بالرحمة والمغفرة فهو فقد للسودان وليس لاحبابه وانصاره فقط.
تقبله الله قبولاً حسناً وأسكنه فسيح جناته مع والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

“إنا لله وإنا إليه راجعون”
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

التعليقات مغلقة.