الشيوعي: مجلس شركاء الانتقالية انقلاب على الحاضنة السياسية وهبوط ناعم مع العسكر

39

الخرطوم : سودان 4 نيوز

شنَّ الحزب الشيوعي هجوماً عنيفاً على مجلس شركاء الانتقالية، معتبراً إياه انقلاباً على الوثيقة الدستورية والحاضنة السياسية. وقال القيادي بالحزب كمال كرار، في حديث خص به (سودان 4 نيوز) إن شركاءهم السابقين في قوى التغيير الذين هم في المجلس الآن يذهبون في اتجاه الهبوط الناعم مع العسكر بوجودهم في هذا المجلس، لافتاً إلى أن الهدف من إنشاء المجلس هو الحفاظ على الطبيعة الطبقية للنظام البائد، بجانب الانخراط في التحالفات الإقليمية الرجعية والتبعية الرأسمالية. وقال كرار إن المجلس سيجعل كافة الهياكل بما فيها المجلس التشريعي بلا مهام حقيقية، وهو الأمر الذي يكرس الانحراف عن أهداف الثورة ومطالب الثوار بحسب كرار. وأردف: “كذلك المجلس الجديد يعكس طبيعة الفترة الانتقالية وفرض العسكر عليها فالبرهان هو رئيس المجلس الجديد وهو رئيس مجلس السيادة أيضاً، كما أن المكون العسكري بطبيعته وتاريخه هو اللجنة الأمنية العليا للنظام البائد، وظل حتى 10 أبريل 2019 يدافع عن بقاء المخلوع ونظامه”. وزاد: “تكوين المجلس يدشن مرحلة جديدة من الصراع بين قوى الثورة التي تطالب بالتغيير الجذري وتفكيك بنية النظام البائد، وبين هذه القوى التي تتسيد المشهد السياسي والتي لا تريد للثورة أن تمضي إلى نهاياتها وهو صراع طبقي سياسي اجتماعي بامتياز”.

التعليقات مغلقة.