أفريقيا الوسطى: طائرة من دولة مجاورة قصفت معسكرا يضم حلفاء روسيا

274

وكالات- سودان4نيوز- أعلنت حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى، الاثنين، أن طائرة قادمة من دولة مجاورة قصفت ليلاً معسكرًا يضم عسكريين وحلفاء روسًا في الشمال وغادرت، ما تسبب في وقوع أضرار فقط.

وأوضحت الحكومة في بيان أن الطائرة ألقت متفجرات في مدينة بوسانغوا مستهدفة قاعدة لقوات الدفاع الخاصة بنا وتلك التابعة لحلفائنا، بالإضافة إلى مصنع للقطن. وتشير بانغي دائما إلى الوحدات العسكرية الروسية المعروفة باسم «فاغنر» بكلمة «الحلفاء»، بحسب «فرانس برس».

وهذه أول مرة تعلن فيها الحكومة هجوما مشابها منذ اندلاع الحرب الأهلية العام 2013. وقالت الحكومة إن القصف خلف أضرارا مادية كبيرة وإن الطائرة التي استخدمت فيه توجهت شمالًا قبل أن تعبر الحدود نحو تشاد.

وأشارت تقارير إلى مساعي روسيا إلى التموقع في القارة السمراء من خلال مجموعة «فاغنر» العسكرية الخاصة والتي تضاعف انتشار عناصرها أخيرا في عدة دول أفريقية، أبرزها مالي وأفريقيا الوسطى وليبيا والسودان. ورغم نفي موسكو أي علاقة لها بهذا التنظيم العسكري، فإن تقارير دولية تتحدث عن احتمال وجود روابط بينهما، وفق «يورو نيوز».

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أمس الأحد، تضامن المنظمة مع شعب وحكومة جمهورية أفريقيا الوسطى، لافتا إلى أن الهجمات التي استهدفت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

التعليقات مغلقة.