*فقد عظيم وحزن مقيم* بقلم: م. محمد صلاح

339

 

فقدنا اليوم قائداً فذاً وزميلاً صادقاً من الوسطاء العقاريين بمدينة الرياض الخرطوم وبفقده ستُخلد أعماله ومجهوداته وستبقى شاهدة له على مسيرة مجهودات الشعبة. لقد كانت فاجعة كبيرة للوسطاء العقاريين وبوجه الخصوص لاعضاء الشعبة، لقد فقد الوسط العقاري قائداً استثنائياً زخر عهده القصير بتكليفه اميناً مالياً للجنة التسيرية للشعبة وتحققت على يده الكثير من الإنجازات، حيث كان الأخ حسب الله حماد صالح _يرحمه الله_ رمزاً شامخاً حريصاً على تغيير واقع الوساطة العقارية الي وأقعٍ أفضل ، متابعاً دقيقاً لمشاريع التطوير الخاصة بالشعبة في كل جوانبها.
لقد كان الأخ والزميل حسب الله حماد – رحمه الله – حريصاً دوماً على تحقيق الريادة للشعبة في أطروحاتها وموجهاً لمساهماتها الفاعلة على المستوى الإقليمي وهذا ماكان يخطط له في مسيرة الشعبة، وقد كان متابعاً لقضايا العقاريين، يحمل همّ الشعبة ويدافع عنها بكل شجاعة وإقدام، وعزاؤنا أن أعماله وإنجازاته وأياديه البيضاء ستبقى شاهدة له، وسيخلدها له أخوته العقاريين ، نسأل الله عز وجل أن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة ويجزيه عنا خير الجزاء.
كما نجدد تعهدنا بأن تقوم شعبة المكاتب العقارية وبكافة أعضائها ومنسوبيها ببذل قصارى جهدهم، للسير قدماً لتنفيذ المبادرات الاستراتيجية والخطط التي كان الفقيد يُمنّي نفسه بتحقيقها، نسأل الله أن يتقبله قبولا حسناً وأن يجزيه عنا خير الجزاء. .

التعليقات مغلقة.