توصية من والي الخرطوم لإقالة وتوقيف مدير شرطة شرق النيل وقائد قوة “جسر المنشية” وإحالتهم 

الخرطوم: الراكوبة

قدم والي الخرطوم أيمن نمر توصية لرئيس الوزراء عبدالله د. حمدوك, بإقالة مدير شرطة شرق النيل وقائد قوة الشرطة, التي كانت ترابط في كبري المنشية, لحظة الأحداث الدامية التي راح ضحيتها شهيداً وإصيب أخرون الأربعاء أبان موكب 21 أكتوبر.
وطلب نمر, في التوصية توقيفهم والتحقيق معهم فوراً.
وقال مصدر مسؤول -غير مخول له بالحديث لـ”الراكوبة” يوم الخميس, إن اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم لجنة تنسيقية مهمتها فقط التنسيق بين القوات الأمنية والنيابة العامة في حالة الأعمال المشتركة خاصة فيما يتعلق بتأمين المواكب والمسيرات وغيرها.
وحمل المصدر مجلس السيادة مسؤولية عدم هيكلة قوات الشرطة حتى تواكب التغيير.
وأشار إلى أن تلك القوات ظلت ترتكب انتهاكات واسعة بدون رقيب لجهة أن القانون الحالي يتيح لها ذلك لأنه قانون قمعي وضعه النظام المباد.
وشدد على أن مجلس السيادة تأخر كثيراً في مسألة إعادة هيكلة قوات الشرطة ما دفع بعض عناصر النظام داخلها إلى ارتكاب مزيد من الإنتهاكات.
كما نوه إلى أن الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع حسب تقديرات القائد الميداني لتفريق المتظاهرين ولا يحق للجنة الأمنية الحد من سلطاته.
وأعتبر إن هذه الصلاحيات تعد من اسوأ صور السمات الشمولية في القانون . وأضاف أن وكيل النيابة المرافق للقوة لايحق له منع الشرطة أو السماح لها باطلاق الغاز المسيل للدموع ويصدر تعليماته فقط في حالة إطلاق الذخيرة الحية واستخدام السلاح الناري وفقاً لتقديراته وحسب المواد 124 وحتى 129من قانون الاجراءات مطالباً بالإسراع في تعديل قوانين النظام البائد.
إغلاق