أفيقوا أيها المعارضون !!…

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


لست أدرى ما هي مصلحة الذين يتظاهرون ضد الحكومة بدعوى الغلاء ويطالبون باسقاطها والدعوة لانتخابات مبكرة؟ بل المضحك من يدعي أنه يقول انه يدافع عن الشريعة الإسلامية ويدعي أن النظام الجديد يحارب شرع الله وكأن نظام الإنقاذ كان يطبق الشريعة السمحاء ولم يسيئ اليها بالاستبداد والظلم والفساد المستشري.
لا شك عندي أن من يقف وراء هؤلاء المتظاهرون ليس همهم الشريعة ولا الحرية ولا السلام ولا الاستقرار بل عندي ان هؤلاء المتظاهرون مجرد كمبارس من المغفلين النافعين تدفعهم العناصر والقيادات التي ظلت تتحكم في النظام السابق واستفادت فوائد هائلة من أموال وعقارات ووظائف وامتيازات صارت اليوم تحت المجهر والطلب للمحاسبة ظلت ترصدها لجنة تفكيك النظام والنائب العام المناط بهم استرداد الأموال المنهوبة الى الشعب والمظلومين..
كم أتمنى من هؤلاء المتظاهرون ان يتمتعوا بالوعي ويفهموا أن الذين يدفعونهم الى التظاهر ضد النظام الحالي حتى يسقط لا يهدفون الى حكم الشريعة ولا الإصلاح بقدر ما يهدفون لحماية مصالحهم ولا يريدون أن تمضى لجان التحقيق ولا لجنة تفكيك النظام الى غاياتها المقدسة في محاسبة المفسدين والذين اجرموا في حق الوطن ولا الشعب.

كل غاياتهم ان يشغلوا الحكومة بل يطيحون بها لتتوقف عن المحاسبة وينجو هؤلاء اللصوص بأفعالهم.

لماذا يضحي هؤلاء المتظاهرون بأوقاتهم وطاقاتهم من اجل أولئك اللصوص الذين استولوا على أموال الشعب واستمتعوا بها داخل وخارج السودان في شكل أموال هائلة بالعملات الحرة نهبوها ثم تركوها خارج الوطن تستفيد منها دول وبنوك عالمية وإقليمية ولا يستفيد منها السودان ولا المصارف السودانية..
هل سمع كيف يعالج ويعلم هؤلاء اللصوص أبناءهم في أرقى المستشفيات والجامعات الإقليمية والعالمية وتتمتع أسرهم بأفضل أنواع المأكل والمشرب والملبس والسكن في الشقق والعمارات الفاخرة داخل وخارج السودان نهبوها من البلاد عبر التمكين والقرب من الحاكم والتنظيم في حين لا يجد المواطن ولا هؤلاء ( المتظاهرون المغفلون النافعون) ثمن العلاج ولا يستطيعون دفع رسوم التعليم المناسب لابنائهم ولا العيش بكرمة؟
أفيقوا أيها المعارضون فانتم لا تدركون خطورة ما تفعلوه من نشر الفوضى الخلاقة المنتجة لعدم الاستقرار .

هناك من يتربص بالسودان لا يريده مزدهرا ولا ديمقراطيا يتمتع بثروات وطنه، يريدونه فقيرا ذليلا متسولا يتحكم فيه الديكتاتوريون الذين يتم توجيههم من الخارج لمصلحة أجندته ومصالحه الخاصة لا مصالح السودان العليا..
كسرة : ما كشفته لجنة تفكيك الإنقاذ واسترجاع الأموال المنهوبة خير مثال لما ظل يحدث طيلة الثلاثين عاما الماضية من فساد، فلماذا تتظاهرون من اجلهم.؟
محجوب عروة ..السوداني الدولية

التعليقات مغلقة.