أمير كاريكا: الواقع الإداري في المريخ مؤلم.. وابتعاد العقرب خسارة لا تعوض

2

وصف أمير كاريكا؛ نجم الوسط السابق بالمريخ؛ الواقع الإداري بالمؤلم، مبينًا أن وجوده بالعاصمة القطرية الدوحة لم يبعده عن الأحمر؛ بل يعد نفسه متابعًا جيدًا لكل ما يدور بالنادي، مؤكدًا أن رفض مجتمتع المريخ للمجلس الحالي منطقي للغاية؛ من واقع الفشل الذريع للمجلس، مؤكدًا أن الفريق الحالي يُعد الأميز، لافتًا إلى أن مغادرة محمد عبد الرحمن، وما يحدث لبكري المدينة كافٍ جدًا لترتفع الأصوات المطالبة بذهاب المجلس.

وعدّ كاريكا أن فترته بالمريخ تعد الأميز في مسيرته، مشيدًا في الوقت ذاته بنادي العباسية الذي قدمه للأضواء.

وأشار أمير إلى أنه يرى فيصل عجب أفضلَ لاعبٍ في تأريخ الكرة السودانية؛ من أواخر التسعينيات وحتى الآن،

ولم يتردد أمير في اختيار تشكيلة نموذجية؛ بل واختار أسلوب اللعب المناسب معه.

واقعٌ إداريٌ مؤلمٌ

وصف أمير كاريكا الواقع الإداري الحالي في المريخ بالمؤلم، مبينًا أن الحراك الذي ينتظم النادي حاليًا، والمسارعة في التوقيع لسحب الثقة من المجلس وحتى الشخصيات التي وقعت من أقطاب ورموز؛ يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن لا أحد يرغب في مواصلة المجموعة الحالية.

ووصف النجم الدولي السابق ما يدور من ممارسة وجمع توقيعات بالسابقة المتفردة، ويؤكد أن الجماهير وعت الدرس تمامًا بالإطاحة بالمجلس بالكيفية التي أتى بها، وشدد كاريكا على الاهتمام بالعضوية في الأندية، مبينًا أن ناديًا يدين له الملايين بالولاء كيف يأتي به بضع مئات فقط.

فترة جيدة

وانتقل أمير بالحديث عن فترته بالمريخ؛ ووصفها بالجيدة؛ مبينًا أنه قدم مستويات جيدة وتسببت ظروف في مغادرته للنادي وهو قادر على العطاء، وبرهن بالمستوى المميز الذي قدمه بعد ذلك.

العجب وحيدًا في تشكيلة كاريكا النموذجية

ورأى كاريكا أن فيصل العجب يستحق الوجود في أي تشكيلة يضعها مدرب أو لاعب؛ من واقع تميزه وتفرده، مؤكدًا أن عجب يعد الأفضل من ناحية الأرقام القياسية الفردية التي حققها، مبينًا أنه سيختار الراحل عبد العظيم الدش في حراسة المرمى، نجم الدين أبوحشيش الضو قدم الخير وحاتم محمد أحمد. نميري أحمد سعيد وخالد أحمد المصطفى ظهيرين، أمير كاريك باكمبا وابراهومه في خط الوسط. فيصل عجب وزيكو في المقدمة الهجومية.

وأشار أمير إلى أن عجب يعد أفضل لاعب كرة قدم شاهده من فترته التي لعب فيها وحتى الآن.

لم أتأثر بلاعب.. وحسن مصطفى كان قريبًا من المريخ

وكشف النجم الدولي السابق بالمريخ؛ عن أنه لم يتأثر بلاعب، وذكر أنه لم يشاهد مباريات كثيرة لشقيقه الريح الذي كان مهاجمًا بارزًا بالهلال؛ بل لم يجالسه كثيرًا بالمنزل، وكان يراه نجمًا كبيرًا، ويتعامل معه على هذا الأساس، مؤكدًا أن شقيقه حسن مصطفى كان لاعبًا مميزًا للغاية، واختار الدراسة على حساب الكرة، وكشف أمير سرًا يرى أنه يذاع للمرة الأولى وهو أن حسن مصطفى كان الأقرب للمريخ بعد أن دارت معركة شرسة بينه والهلال لكسب توقيعه مع اللاعب المميز هشام.

الأحمر الأميز وعناصره الأفضل

كاريكا أكد أن فريق المريخ الحالي يعد الأفضل في الساحة وعناصره الأميز، مشيرًا إلى أن الفريق الحالي كان يحتاج لبعض الإضافات فقط؛ ليحقق النتائج الأفضل، وليس يودِّع من التمهيدي، مبينًا أنه لم يشاهد مدربًا واحدًا في حجم المريخ منذ رحيل الفرنسي دييغو غارزيتو.

العقرب مهاجم بارع

ولم يتردد أمير من التأكيد على أن بكري المدينة يعد المهاجم الأفضل في السنوات الأخيرة، ووصفه باللاعب صاحب البصمة والتأثير الواضح، مشيرًا إلى أنه شاهده في عدد كبير من المباريات؛ يساهم بشكل لافت في انتصارات الفريق، واعتبر امير أن ابتعاد لاعبٍ مثلِه عن المريخ تعد خسارةً كبيرةً، متمنيًا أن يعود سريعًا.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!