أنصار الأمين داؤود يتظاهرون في كسلا لليوم الثاني ويطالبون بإطلاق سراحه

6

كسلا- سودان 4 نيوز:
تجددت المظاهرات في ولاية كسلا لليوم الثاني على التوالي مطالبة بإطلاق القيادي بشرق السودان الأمين داؤود، رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، عضو المجلس القيادي بالجبهة الثورية، والمحبوس بسجن كوبر منذ مايو الماضي.


وطالب المتظاهرون الحكومة الانتقالية بالإفراج عن داؤود باعتبار أنه مفوض من الجماهير في ملف الشرق في مفاوضات السلام السودانية في جوبا.
وتبادل داؤود وخالد إدريس بيانات الإعفاء من قيادة الجبهة الشعبية المتحدة ويتمسك كل طرف برئاسته للجبهة.
ويرى أنصار الأمين داؤود أنه تعرض لمؤامرة من قبل قيادات بشرق السودان أوصلته إلى السجن لينفرد آخرون بإدارة ملف السلام.
وردد المتظاهرون هتافات من وحي هتافات ثورة ديسمبر المجيدة منها (الليلة ما بنرجع إلا الأمين يرجع) وطافوا بعدد من شوارع كسلا بقيادة تنسيقية مناصري القائد الأمين داؤود وانطلقت المظاهرة من سوق قرورة إلى رئاسة المحلية.

وفي خشم القربة تظاهر أنصار داؤود مطالبين الحكومة بالإسراع في الإفراج عنه.

وفي وقت سابق حذرت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، الجبهة الثورية من مغبة التوقيع النهائي على اتفاق السلام الشامل بالأحرف الأولى في 20 يونيو المقبل بدون مشاركة رئيس الجبهة الأمين داؤود، عضو المجلس القيادي بالجبهة الثورية، المعتقل في سجن كوبر بالخرطوم.
وطالبت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة الحكومة الانتقالية بإطلاق سراح داؤود واصفة عملية حبسه بأنها مؤامرة على السلام.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!