أول دولة أوروبية تعلن انتهاء كورونا ورئيس وزراء كندا يتوقع تغيرا بالعالم بعد الوباء

2

أدى فيروس كورونا حتى الآن إلى وفاة أكثر من 303 آلاف شخص في مختلف أنحاء العالم، في حين أعلنت أول دولة أوروبية عن القضاء على الوباء بها، بينما تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

وأعلنت حكومة سلوفينيا انتهاء وباء فيروس كورونا رسميا في البلاد، لتصبح أول دولة أوروبية تفعل ذلك، بعدما أكدت السلطات أقل من سبع إصابات جديدة يوميا بالفيروس على مدى الأسبوعين الماضيين.

وقالت الحكومة في بيان إن الوافدين إلى سلوفينيا الآن من دول الاتحاد الأوروبي لم يعودوا ملزمين بدخول الحجر الصحي سبعة أيام على الأقل كما كانت عليها الحال منذ مطلع أبريل/نيسان.

وسجلت الدولة التي يبلغ عدد سكانها مليوني نسمة، والمتاخمة لكل من إيطاليا والنمسا والمجر وكرواتيا، 1464 إصابة بفيروس كورونا حتى الآن و103 وفيات.

وقالت الحكومة إنه سيظل يتعين على المواطنين اتباع قواعد أساسية لمنع الانتشار المحتمل للعدوى.

توتر في العلاقات الأميركية الصينية
ألمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى مزيد من التدهور في علاقته مع الصين بسبب فيروس كورونا المستجد، في حين تبنى الشيوخ الأميركي تشريعا يدعو لمعاقبة الصين بسبب قضية أقلية الإيغور المسلمة.

وقال ترامب إنه لا يريد التحدث إلى الرئيس شي جين بينغ في الوقت الحالي بل ذهب بعيدا للإشارة إلى أنه قد يقطع العلاقات مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

AJA log البث الحي
عـاجـل: خلية الإعلام الأمني في العراق: مقتل ضابط وعنصر أمن في انفجار عبوة ناسفة شمال العاصمة بغداد
الأخبار سياسة
كورونا.. أول دولة أوروبية تعلن انتهاء الفيروس وتدهور جديد لعلاقات واشنطن وبكين ورئيس وزراء كندا يتوقع تغيرا بالعالم بعد الوباء
قبل 5 ساعات
تشغيل الفيديو
أدى فيروس كورونا حتى الآن إلى وفاة أكثر من 303 آلاف شخص في مختلف أنحاء العالم، في حين أعلنت أول دولة أوروبية عن القضاء على الوباء بها، بينما تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

وأعلنت حكومة سلوفينيا انتهاء وباء فيروس كورونا رسميا في البلاد، لتصبح أول دولة أوروبية تفعل ذلك، بعدما أكدت السلطات أقل من سبع إصابات جديدة يوميا بالفيروس على مدى الأسبوعين الماضيين.

وقالت الحكومة في بيان إن الوافدين إلى سلوفينيا الآن من دول الاتحاد الأوروبي لم يعودوا ملزمين بدخول الحجر الصحي سبعة أيام على الأقل كما كانت عليها الحال منذ مطلع أبريل/نيسان.

وسجلت الدولة التي يبلغ عدد سكانها مليوني نسمة، والمتاخمة لكل من إيطاليا والنمسا والمجر وكرواتيا، 1464 إصابة بفيروس كورونا حتى الآن و103 وفيات.

وقالت الحكومة إنه سيظل يتعين على المواطنين اتباع قواعد أساسية لمنع الانتشار المحتمل للعدوى.

توتر في العلاقات الأميركية الصينية
ألمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى مزيد من التدهور في علاقته مع الصين بسبب فيروس كورونا المستجد، في حين تبنى الشيوخ الأميركي تشريعا يدعو لمعاقبة الصين بسبب قضية أقلية الإيغور المسلمة.

وقال ترامب إنه لا يريد التحدث إلى الرئيس شي جين بينغ في الوقت الحالي بل ذهب بعيدا للإشارة إلى أنه قد يقطع العلاقات مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
اعلان

وبالتوازي مع ذلك، وافق مجلس الشيوخ الأميركي على تشريع يدعو إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى تشديد ردها على حملة الصين على أقلية الإيغور المسلمة، في أحدث مسعى في واشنطن لمعاقبة الصين في الوقت الذي تلوم فيه إدارة ترامب بكين بشأن تفاقم جائحة فيروس كورونا.

لقاح للجميع
قال رئيس شركة سانوفي الفرنسية للأدوية سيرج واينبرغ الخميس إن الشركة ستضمن وصول أي لقاح مضاد لمرض “كوفيد-19″، بمجرد الموافقة عليه، إلى كل بقاع العالم في وقت واحد. وقال واينبرغ للقناة التلفزيونية الفرنسية الثانية “لن تُمنح أي دولة دفعة مقدمة”.

وأضاف “نحن منظمون ولدينا عدة وحدات تصنيع، بعضها في الولايات المتحدة لكن الكثير منها في أوروبا وفرنسا”.

وتدير سانوفي 73 موقعا صناعيا في 32 دولة، ولا يوجد لقاح مصدق عليه بعد ضد المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

AJA log البث الحي
عـاجـل: خلية الإعلام الأمني في العراق: مقتل ضابط وعنصر أمن في انفجار عبوة ناسفة شمال العاصمة بغداد
الأخبار سياسة
كورونا.. أول دولة أوروبية تعلن انتهاء الفيروس وتدهور جديد لعلاقات واشنطن وبكين ورئيس وزراء كندا يتوقع تغيرا بالعالم بعد الوباء
قبل 5 ساعات
تشغيل الفيديو
أدى فيروس كورونا حتى الآن إلى وفاة أكثر من 303 آلاف شخص في مختلف أنحاء العالم، في حين أعلنت أول دولة أوروبية عن القضاء على الوباء بها، بينما تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

وأعلنت حكومة سلوفينيا انتهاء وباء فيروس كورونا رسميا في البلاد، لتصبح أول دولة أوروبية تفعل ذلك، بعدما أكدت السلطات أقل من سبع إصابات جديدة يوميا بالفيروس على مدى الأسبوعين الماضيين.

وقالت الحكومة في بيان إن الوافدين إلى سلوفينيا الآن من دول الاتحاد الأوروبي لم يعودوا ملزمين بدخول الحجر الصحي سبعة أيام على الأقل كما كانت عليها الحال منذ مطلع أبريل/نيسان.

وسجلت الدولة التي يبلغ عدد سكانها مليوني نسمة، والمتاخمة لكل من إيطاليا والنمسا والمجر وكرواتيا، 1464 إصابة بفيروس كورونا حتى الآن و103 وفيات.

وقالت الحكومة إنه سيظل يتعين على المواطنين اتباع قواعد أساسية لمنع الانتشار المحتمل للعدوى.

توتر في العلاقات الأميركية الصينية
ألمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى مزيد من التدهور في علاقته مع الصين بسبب فيروس كورونا المستجد، في حين تبنى الشيوخ الأميركي تشريعا يدعو لمعاقبة الصين بسبب قضية أقلية الإيغور المسلمة.

وقال ترامب إنه لا يريد التحدث إلى الرئيس شي جين بينغ في الوقت الحالي بل ذهب بعيدا للإشارة إلى أنه قد يقطع العلاقات مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
اعلان

وبالتوازي مع ذلك، وافق مجلس الشيوخ الأميركي على تشريع يدعو إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى تشديد ردها على حملة الصين على أقلية الإيغور المسلمة، في أحدث مسعى في واشنطن لمعاقبة الصين في الوقت الذي تلوم فيه إدارة ترامب بكين بشأن تفاقم جائحة فيروس كورونا.

لقاح للجميع
قال رئيس شركة سانوفي الفرنسية للأدوية سيرج واينبرغ الخميس إن الشركة ستضمن وصول أي لقاح مضاد لمرض “كوفيد-19″، بمجرد الموافقة عليه، إلى كل بقاع العالم في وقت واحد. وقال واينبرغ للقناة التلفزيونية الفرنسية الثانية “لن تُمنح أي دولة دفعة مقدمة”.

وأضاف “نحن منظمون ولدينا عدة وحدات تصنيع، بعضها في الولايات المتحدة لكن الكثير منها في أوروبا وفرنسا”.

وتدير سانوفي 73 موقعا صناعيا في 32 دولة، ولا يوجد لقاح مصدق عليه بعد ضد المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

تشغيل الفيديو

وكانت تصريحات لمجموعة سانوفي لصناعة الأدوية حول إعطاء الأولوية في توزيع لقاح محتمل لـ”كوفيد-19″ للولايات المتحدة استياء حول العالم، ودعا عدة مسؤولين ومنظمات إلى توزيع “منصف وعالمي” في حال تم التوصل إلى لقاح.

ويمثل المختبر الفرنسي أحد أكبر المجموعات العالمية المختصة في اللقاحات، وقد بدأ العمل على لقاح لفيروس كورونا المستجد منتصف فبراير/شباط مع إعلان توقيع اتفاق تعاون مع هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم التي تتبع وزارة الصحة الأميركية.

ونتيجة هذه المساهمة المالية، سيكون للولايات المتحدة “حق الحصول على الطلبيات المسبقة الكبرى” ويمكنها كذلك الاستفادة من اللقاح قبل عدة أيام أو أسابيع من بقية العالم، وفق ما أكد الأربعاء المدير العام بول هادسن في حوار مع وكالة “بلومبيرغ”.

واعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس أنّ اللقاح المحتمل لوباء “كوفيد-19” لا يجب أن يخضع “لقوانين السوق”.

وقال قصر الإليزيه إن تصريحات المجموعة أثارت “صدمة كل الذين يعملون (على مكافحة الفيروس) من بينهم الرئيس” الذي سيلتقي مسؤولين من سانوفي مطلع الأسبوع المقبل.

من جهتها، أكدت المفوضية الأوروبية أن اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد يجب أن يكون “عالميا”. وقال ستيفن كيرسميكر أحد الناطقين باسم المفوضية إن “اللقاح ضد كوفيد-19 يجب أن يكون للفائدة العامة والحصول عليه يجب أن يكون عادلا وشاملا”.

وكانت المفوضية نظمت تبرعا عالميا لتمويل البحث عن لقاح للفيروس أدى إلى جمع 7.4 مليارات يورو، ولم تشارك الحكومة الأميركية في التبرع وفضلت التصرف بمفردها.

وخرج الجدل من أطر الفضاء السياسي، لتنتقد المنظمة غير الحكومية “أوكسفام” معلومات “تعد فضيحة”، منتقدة “الدوافع المالية والسعي إلى تحقيق أرباح من قبل الشركات العملاقة في الصناعة الصيدلانية”.

وفي مواجهة ردود الفعل هذه، تبنت الحكومة الفرنسية بسرعة موقفا حازما. وأكدت بانييه روناشير الفور أنها اتصلت بـ”سانوفي” وحصلت على تأكيد أن اللقاح سيتوفر للجميع.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!