إلى الأستاذ محمد لطيف… “سد النهضة” بعيدا عن المكابرة قريباً من التخصصية

4

اطلعت على مقال الكاتب الصحفي الأستاذ محمد لطيف حول السد الإثيوبي والذي اختار له عنوان
(سد النهضة.. ولايزال فينا من يكابر ) ولعل الأستاذ لطيف قد لا يكون مدركا لحجم المخاطر الناتجة عن السد على السودان. وبصفتى كمختص بشؤون الكوارث وأدعي فيها معرفة نظرية كاستاذ لمادة الحد من مخاطر الكوارث بالجامعات السودانية وممارس لها… ارجو ان أشير الي ما أورده حول ما نص عليه في المقال بقوله: (لاتنسى سلامة الضفاف من الفيضانات مع آلالف الضحايا كل عام.. ورغم ذلك مازال بيننا من يكابر ).
ما يجب التركيز عليه أن ما أورده الأستاذ لطيف لا يعدو أن يكون في احسن الأحوال خطرفات وارهاف بما لا يعلم … فمن اين له بهذه المعلومة الخطيرة التي يؤكد من خلالها أن الفيضانات تتسبب في الآلاف الضحايا كل عام. فقد أشرفت شخصيا على إعداد قاعدة بيانات خسائر وأضرار الكوارث في السودان عندما كنت مديرا للمشروع القومي للحد من مخاطر الكوارث الذي نفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالسودان مع الأمانة العامة للدفاع المدني، بعون فني مباشر من مكتب الأمم المتحدة الإقليمي ببناكوك والتي تم فيها إحصاء دقيق لكل خسائر الكوارث الموثقة الناجمة عن مختلف الأخطار الطبيعية وغير الطبيعية التي مرت على السودان من 2005 الي 2015م ليس فقط على مستوى الولايات وإنما علي مستوى المحليات والفرقان وقد تم تبني منهجية (ديس إنفتار) DesInventar وهي منهجية علمية معتمدة عالميا لحصر وتحديد أنواع الكوارث تاريخيا وتعتبر قاعدة البيانات بمثابة مخزن لمعلومات الكوارث كجزء من عمليات الحد من مخاطر الكوارث. حيث تمكن هذه المنهجية صانعي السياسات Policy formualtors ومتخذي القرار من اتخاذ قرارات مبنية على ذاكرة موثوقة عن حجم أضرار الكوارث التي تنشأ عن الأخطار المختلفة من حيث اتجاهاتها ومعدلات وتواترها و تكرارها وانماطها وقدراتها التدميرية حيث تمكن من وضع التدابير اللازمة للحيلولة من أن تحدث الخسائر بذات الكيفية. وطالما جاء حديث الأستاذ محمد لطيف في سياق دفاعه عن فوائد السد الإثيوبي اطالبه انا بوصفي متخصصا في قضايا الكوارث في السودان وبعيدا عن أي مكابرة ، أن يدعم ادعاءه حول ان النيل يسبب آلاف الضحايا كل عام بالإحصاءات الموثقة. وإلا سوف يُعتبر ذلك تضليل للرأي العام السودانى وحمله على التصديق بمزايا سد تكتنفه مخاطر جمة. ولم تجر له عمليات تقييم Risk Assessment. وهذه الاخيرة بالمناسبة هي عملية ذات أهمية قصوى لأي مشروع صغر ام كبر لأنها تمكن متخذي القرار من أن يتخذ قرارات تنموية قائمة على إدراك معمق بالمخاطر المصاحبة لكل مشروع Risk informed decision . كما وأن حديث الأستاذ لطيف يصب في الدعاية التي يمكن وصفها بالرخيصة، من موقع غير المختص الذي يرهف بما لايعلم. وفي ذلك يكون قد تجنى على علمين في آن واحد… العلم الأول علم الحد من مخاطر الكوارث. والآخر علم الصحافة التي يمتهنها ببث معلومات خاطئة وغير موثقة تضلل الرأي العام وتسوق متخذي القرار الي تبني قرارات مبنية على معلومات غير مؤكدة..
إشارة ختامية لكل باحث جاد وغير مكابر ، فقد تم نشر قاعدة بيانات أضرار وخسائر الكوارث – ملامح مخاطر الكوارث بالسودان 2005- 2015 م في شكل كتاب باللغتين العربية والإنجليزية باسم جمهورية السودان في العام 2016 م.
د. محمد عبد الحميد استاذ مادة الحد من مخاطر الكوارث بالجامعات السودانية

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!