اتفاق على التمييز الإيجابي لأبناء دارفور في الخدمة المدنية

0 1

جوبا- سودان 4 نيوز

اتفقت الحكومة ومسار دارفور بالجبهة الثورية على التمييز الإيجابي لأبناء دارفور في الخدمة المدنية.
وأعلنا الاتفاق علي طرح الوظائف لجميع أبناء الإقليم.
واوضح الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة في مفاوضات جوبا محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة في تصريحات صحفية يوم الثلاثاء ان القواسم المشتركة بين الطرفين اصبحت قريبة واضاف اتفقنا على تشكيل لجنة لمعالجة قضية المشاركة في السلطة من ناحية فنية بجانب مشاركة أبناء دارفور في الخدمة المدنية وبرر ذلك بالعمل على معالجة الاختلالات في هذا الجانب الذي أحدث تشوهات كبيرة في الخدمة المدنية وتابع نريد معالجة أوجه الخلل في الخدمة المدنية لأبناء دارفور من خلال التمييز الإيجابي في هذا الجانب.
وأكد التعايشي أن الطرفين اتفقنا علي مشاركة جميع أبناء دارفور وفقا للتخصصات، مشيرا إلى إحالة الأمر للجنة فنية من الطرفين
وقطع بأن معالجة الخلل في الخدمة المدنية ستكون لكل الأقاليم في المنطقتين والشرق لأنها جاءت نتيجة أخطاء سياسية متعمدة أو غير متعمدة.
وقال من حق جميع أبناء السودان الاستفادة من إعادة هيكلة الخدمة المدنية.
من جانبه أشار كبير مفاوضي العدل والمساواة أحمد تقد لسان، إلى أنه تم الاعتراف بالخلل الذي أصاب الخدمة المدنية وبالتالي هناك ضرورة للاتفاق على كيفية معالجة هذا الخلل. وأوضح أنه تم الاتفاق علي معايير مهمة من بينها التمييز الايجابي والتعداد السكاني بجانب كيفية استيعاب أبناء السودان مع أبناء الهامش.
وشدد لسان ب
على ضرورة تحديد نسب لأبناء الهامش في الوظائف السيادية وكافة الدرجات الاخرى
وأشار إلى ضرورة الاتفاق علي كوتة محددة وفقا للكثافة السكانية للأقاليم عبر لجنة مختصة تكون الوظائف فيها لجميع أبناء الإقليم.
وأكد إعطاء التدريب والتأهيل أولوية لمن يحصلوا على الوظائف، منوها إلى أن اللجنة ستحدد الكوتة لإقليم دارفور بجانب كيفية استيعاب الافراد.
وكشف لسان عن مقترح بأن تكون هناك اربعة مستويات للحكم في الوقت الراهن علي ان يتم تحديد السلطات وفقا للمؤتمر الدستوري.
وأشار إلى أن الوفد الحكومي تقدم بمقترح أن تكون هناك ثلاثة مستويات وأعلن استعداد الحكومة للعودة لنظام الأقاليم لكن عبر مؤتمر يحدد شكل السلطات.
من جهته بشر رئيس فريق الوساطة الجنوبية الفريق توت قلواك، باقتراب موعد التوقيع النهائي على إتفاق السلام الشامل بالسودان. وأشار إلى الروح الإيجابية السائدة التي قال إنها تؤكد حرص الطرفين علي تحقيق السلام في وقت وجيز.
من جانبه أعلن كبير مفاوضي حركة جيش تحرير السودان محمد بشير، تمسكهم بتمديد الفترة الإنتقالية وبرر ذلك بالعمل علي معالجة الخلل الكبير الذي يعاني منه إقليم دارفور وحتى تتم إعادة العدد الكبير من النازحين واللاجئين لمناطقهم فضلا عن تنفيذ مطلوبات السلام على أرض الواقع.

اترك رد

error: Content is protected !!