الأمير خالد بن سلمان: لن نفرط في أمن اليمن.. والفرصة متاحة للحوثيين لإظهار أنهم ليسوا أداة في يد إيران

2

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخرطوم- وكالات:
أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع في تغريدات على حسابه في «تويتر» أن المملكة تثمن وتدعم كل الجهود للوصول إلى حل سياسي شامل بين مكونات الشعب اليمني الشقيق، ولن تتوانى عن السعي لمافيه خير اليمن وأهله، ولذلك تدعم المملكة جهود المبعوث الأممي، مشدداً على أن الفرصة أمام الحوثيين الآن لإثبات جديتهم أمام العالم وإعلائهم لمصلحة اليمن بدلاً من مصالح أطراف خارجية.

وقال سموه إن عدم استجابة الحوثي اليوم للدعوات للتعامل بجدية مع خطر جائحة كورونا يعرض أبناء اليمن كافة لمزيد من المعاناة وسيتحمل هو وزرها. وأكد على أن الشعب اليمني العربي الأبيّ ليس تابعاً إلى أحد وهذه فرصة الحوثيين لإظهار أنهم ليسوا أداة في يد إيران. ومضى سموه في القول: نأمل أن يشكل وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين مناخاً أكثر فاعلية لتهدئة التوترات، والعمل نحو حل سياسي مستدام، وتركيز كافة الجنود على صحة وسلامة الشعب اليمني، والمملكة لا ولن تفرط في أمنها، وآن الأوان أن يعي الحوثي أن تفويت هذه الفرصة هي خذلان لمصالح أبناء اليمن. اليمن اليوم معرض لا قدر الله لمزيد من المعاناة في حال انتشار جائحة كورونا ولذلك أعلنت المملكة المساهمة بمبلغ 5020 مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة لليمن في عام 2020، و25 مليون دولار إضافية لمكافحة انتشار جائحة كورونا.

التعليقات مغلقة.