“الإتحادي الأصل” بأمريكا يطالب “الحرية والتغيير” بوقف “التمكين الحديث”

2

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

طالب الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بأمريكا؛ بتكوين لجنة لمحاربة ما أسماه ب(التمكين الحديث) الذي قال إن ملامحه بدأت تظهر فى حكومة الفترة الانتقالية.
وأعلن تعميم صحفي صادر عن رئيس الحزب بأمريكا أحمد السنجك، رفضه لإشراك منظمات المجتمع المدني فى العمل السياسي باعتبار أن قانونها يحظر ممارسة أي نشاط سياسي، مضيفا أن دخول هذه المنظمات فى قوى الحرية والتغيير باطل ويتنافى مع قوانينها وتشريعاتها.
وطالب بحل الحكومة الانتقالية، وحل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، وتخيير عناصره بين الإنضمام للقوات المسلحة أو الاستخبارات العسكرية بعد تسريح العناصر التابعة لحزب المؤتمر الوطني.
واستنكر السنجك، تعاطي الحكومة مع قيادات ورموز النظام البائد الذين لازالوا طلقاء. وقال إن المؤتمر الوطنى وبالرغم من قرار حله وحظره من ممارسة أي نشاط سياسي إلا أن رموزه وكوادره يمارسون أنشطتهم وندواتهم السياسية بصورة طبيعية وعلنية وعلى مسمع ومرأى القوات النظامية والسلطة القضائية مما يعتبر تساهلا من هذه الأجهزة يستحق الوقوف عنده طويلا.
وأضاف التساهل مع رموز المؤتمر الوطنى الفاسدة سيعرض البلاد إلى نكبة كبيرة وانتكاسة ستعوق مسيرة الديمقراطية التى مهرت بدماء عزيزة وغالية.

التعليقات مغلقة.