الإتحاي الأصل يرفض الإعتداء على الأطباء ويدعو لعقوبات رادعة

7

الخرطوم – سودان 4 نيوز :
رفض الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بقيادة السيد محمد عثمان الميرغني، الاعتداء المستمر وبصوره ممنهجة على الأطباء وهم يؤدون دورهم الطبيعى. وقال إن الاعتداءات المتكررة ليست وليدة صدفة وإنما هي عمل مقصود مع وجود قصور أمنى واضح.
ودعا في بيان أصدره المكتب الإعلامي للحزب، إلى توفير الحماية الكاملة للأطباء ومنع الاعتداء عليهم وإنزال عقوبة رادعة وسريعة على كل من يعتدي على أي كادر صحي.

وفيما يلي ينشر سودان 4 نيوز نص بيان الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل :

الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل
_____________________

المكتب الاعلامى
_____________________
بسم الله الرحمن الرحيم

لقد رصد الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل محاولات اعداء الثوره بالالتفاف عليها من جهات عدة يساعده فى ذلك تشتت قوى الحريه والتغيير والنزاعات بينها وضعف الاداء الامنى للاجهزه الامنيه كافة، مما يجدر به أن يطالب بما يلي :

اولا …. من الواضح ان الاعتداء المستمر وبصوره ممنهجة على الاطباء وهم يؤدون دورهم الطبيعى ليس وليد صدفة بل هو عمل مقصود مع وجود قصور امنى واضح لحمايتهم فيجب على القوى الامنيه ان تعمل على منع الاعتداء عليهم اولا وان تضع الخطط لذلك ثم يعاقب من يفعل ذلك عقوبه رادعه وناجزه وسريعه
كما يناشد الحزب كافة اطباء بلادى وكل الكوادر الصحيه الاخرى بان لا يلتفتوا لمثل هذه المؤمرات الدنيئه التى تريد النيل منهم وجرهم الى الى التخلى عن واجبهم فى علاج المرضى وهم كانوا راي الرمح فى هذه الثورة المجيده ويجب ان يعض الجميع عليها بالنواجز وخاصه ان البلاد تمر بهذه الظروف الصحيه وهذا الوباء الذى اصاب كل العالم وانتم خط الدفاع الاول
كما يناشد الحزب كل منسوبيه من الجيش الابيض ان يكونوا تحت تصرف وزارة الصحه حتى الذين وصلوا سن المعاش .. الوطن الان ينادى ابناءه
ثانيا … على المواطنين ان يرتفعوا الى مستوى المسؤولية وأن يعلموا أن هذا الوباء خطير وقاتل وعليهم إتباع ما يصدر من الاجهزه الطبيه والامنية والانصياع لأوامرهم وقراراتهم
ثالثا ….. على قوى الحريه والتغيير ان ترتفع الى مستوى الأحداث الجارية فى البلاد وهم الذين ارتضوا ان يقودوا المسيره وان يتركوا صغائر الامور والبعد عن مايفرق وان يلتزموا بالوثيقه الدستوريه نصا و روحا حتى نصل الى مايصبو اليه شعبنا من ديمقراطيه حقيقيه تحقق مطالب الثوره سلام حرية عدالة
والله الموفق وهو المستعان

22/5/2020

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!