“الإجماع الوطني” تطالب بالقصاص من المجرمين والفاسدين

2

الخرطوم- سودان 4 نيوز:
طالبت قوى الإجماع الوطني حكومة الفترة الإنتقالية برئاسة عبدالله حمدوك، بتسهيل مهام السلطة القضائية والمؤسسات العدلية في الوصول الى الادلة والبراهين التي تثبت تورط من اسماهم ب”ظلاميي الاسلام السياسي” في تدمير بلادنا ومجتمعنا.
كما طالبت قوى الإجماع الوطني خلال تعميم صحفي، السبت، بسرعة البت، بما يفتح الباب امام العدالة والقصاص في مواجهة كل من أجرم ومارس الفساد بحق البلاد والعباد.
وأكدت قوى الاجماع الوطني بأنها لن تتوان عن دعم حكومة الثورة حتى تحقق كامل أهدافها التي عبرت عنها هتافات الثوار.

“سودان 4 نيوز” تنشر ادناه نص البيان
بسم الله، بإسم الشعب والثورة والشهداء الاكرم منا جميعا

بيان
قوى الاجماع الوطني

بمناسبة الذكرى الاولى لانتصار ثورة ديسمبر المجيدة
(اذا الشّعبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ.. فــلا بــدّ أن يســتجيب القــدرْ)
شعبنا الابى
تهنئكم قوى الاجماع الوطني بحلول الذكرى الاولى لثورتنا المجيدة المباركة (ديسمبر الخلاص) ونترحم على شهدائنا الذين ارتقوا لنكون ويكون الوطن رحبا يسع الجميع.. ونزجي ملايين التحايا لامهات الشهداء وامهات المفقودين، ونكرر عهدنا الدائم والمستمر بأن القصاص ات لا ريب فيه، ونهتف (دم الشهيد دمي، ام الشهيد امي)..
شعبنا الصامد
تهل علينا الذكرى الاولى والثورة تعبر عامها الاول وحكومة الثورة تواجه تحديات جسام بثبات استمدته من ارادة شعبنا العصي على الانكسار والتركيع، تحديات ومشكلات موروثة في كل مناحي الحياة، لا يملكون ازائها الا المراهنة على صبركم وتحملكم، واستنادا على ذلك تدعو قوى الاجماع الوطني الى تفعيل كل مفردات برنامج السياسات البديلة المقدم من قوى اعلان الحرية والتغيير، البرنامج الذي يتضمن بوصلة الخروج من عنق الزجاجة، ونشدد على قيادات حكومة الثورة بضرورة المضي قدما في اتخاذ كل القرارات والإجراءات التي تسهل على شعبنا الحصول على حقوقه كاملة غير منقوصة.
شعبنا المناضل
تهل الذكرى الاولى وما تزال الكثير من الملفات معلقة قيد البت والحسم من مؤسسات دولة ما بعد الثورة وحكومتها، وعلى رأسها القضايا المتعلقة بانقلاب 1989م المشؤوم على الديمقراطية والدستور، وملف الشهداء الذين ارتقوا منذ مجيء الانقلابيين الى دست الحكم وحتى نجاح الثورة وما بعدها ، وكذلك الملفات المرتبطة بالمال العام وقضايا الفساد.
نطالب السلطة الإنتقالية بتسهيل مهام السلطة القضائية والمؤسسات العدلية في الوصول الى الادلة والبراهين التي تثبت تورط ظلاميي الاسلام السياسي في تدمير بلادنا ومجتمعنا، ونطالب بسرعة البت، بما يفتح الباب امام العدالة والقصاص في مواجهة كل من أجرم ومارس الفساد بحق البلاد والعباد .
شعبنا الباسل.
اننا في قوى الاجماع الوطني لن نتوان عن دعم حكومة الثورة حتى تحقق كامل أهدافها التي عبرت عنها هتافات الثوار
شعبنا الجسور
اننا في قوى الاجماع الوطني ونحن نستهل الذكرى الاولى لديسمبر الخلاص فإننا نقول( ستظل وقفتنا بخط النار رائعة طويلة) لحماية الثورة والتصدي لممارسات منتفعي النظام البائد من اصحاب المصالح، ومن ادمنوا انتهاك الكرامة الإنسان السوداني ، ونؤكد ان الثورة ثورة كرامة ووعي وستظل..

التحية لكل لجان المقاومة على امتداد السودان وهم يمارسون دورهم في حماية ثورتهم المجيدة.

والثورة مستمرة

11 ابريل 2020م

التعليقات مغلقة.