الاتحاد الإفريقي يدعم تكوين بعثة أممية في السودان وفقاً للبند السادس

7

بحث عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو وفد الحكومة لمفاوضات السلام، في مكتبه بالقصر الجمهوري، مع رئيس مكتب الاتحاد الإفريقي في الخرطوم السفير محمد بلعيش، بحضور وزير الدولة بالخارجية عمر قمر الدين، القضايا التي تواجه البلاد بصفة عامة ومخرجات ومراحل ومسار السلام الشامل بصفة خاصة وشكل العلاقة بين السودان والأمم المتحدة بعد خروج قوات بعثة اليوناميد بجانب وجهة نظر السودان من البعثة السياسية القادمة للبلاد على أساس البند السادس.

وأكد السفير بلعيش في تصريح صحفي دعم الاتحاد الإفريقي لجهود السودان لتحقيق السلام الشامل المستدام والتنمية والاستقرار وبسط الأمن وبناء المؤسسات.

وأكد بلعيش قدرة المسؤولين في الحكومة الانتقالية على إنجاز كل استحقاقات السلام ومجابهة التحديات التي تواجه الفترة الانتقالية المتمثلة في جائحة كورونا والشائعات التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد.

من جانبه امتدح وزير الدولة بالخارجية عمر قمر الدين مواقف الاتحاد الإفريقي الداعمة للسودان في المحافل الإقليمية والدولية والموقف الذي أعلنه السفير بلعيش باستعداد الاتحاد الإفريقي لدعم موقف السودان من البعثة القادمة على أساس البند السادس وعكس وجهة نظره للمنظمة الدولية ودعم قراره في أن تكون البعثة القادمة على أساس البند السادس الذي لا تكون فيه أي مهمة عسكرية سواء كانت من ذوي القبعات الزرقاء أو من قوات الشرطة الاممية على أن تكون مهمتها سياسية ولدعم التحول والفترة الانتقالية في السودان.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!