البرهان: تلقينا تهديدات…!!

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخرطوم – سودان 4 نيوز:
كشف رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان، القائد العام للقوات المسلحة، عن تلقيهم رسائل تهديد من عناصر النظام السابق والمؤتمر الوطني، لإفشاد الفترة الانتقالية. وقال إن
كل الدلائل تقول إنهم لن يسمحوا بعبور الفترة الانتقالية وهم المتضرر الوحيد من انحياز الجيش للثورة والشعب. وأشار في حوار مع تلفزيون السودان، إلى أن الجيش يستمد قوته من الشعب ولن يفرط في الثورة مؤكدا أن الشارع هو صانع التغيير والضامن الأساسي والحامي للفترة الانتقالية.
وأكد أن الشعب يحمي الثورة بالرغم من الضائقة الاقتصادية الحالية، نافيا وجود تراخي في التعامل مع الإسلاميين وأنصار النظام المخلوع، وبرر التأخير في حسمهم بوجود ثغرات في الوضع القانوني قال إنها تمت معالجتها وستتم إجازة التعديلات التي تمكن من اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المعنيين، مشيرا إلى أن صلاحيات الاعتقال وغيرها من الصلاحيات كانت في السابق من مهام جهاز الأمن والمخابرات الوطني وهذا ما أحدث الخلل وتتم معالجته الآن بعد التعديل في جهاز المخابرات العامة ومهامه.

وأكد أن مجلس السيادة يعمل بتوافق وانسجام ووئام وقال إنه لا يمر يوم دون أن يلتقي أو يتصل برئيس الوزراء، عبدالله حمدوك للتشاور وتبادل الرأي وتوحيد الرؤى، في كل القضايا.

،أكد البرهان أن الجماهير التي ثارت ضد النظام السابق واعتصمت في القيادة العامة، ليست هي الجماهير التي تهتف هذه الأيام ضد الحكومة الانتقالية وحاولت وصول القيادة الايام الماضية.
وأشار إلي استمرار محاولات الفتنة بين قوات المنظومة العسكرية مؤكدا أن هذه المحاولات لن تنجح في ظل تماسك وتفاهم وانسجام مكونات القوات المسلحة وانسجام مكونات الحكومة الانتقالية.
وقال إنه يتابع مع الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، قائد قوات الدعم السريع، باندهاش الشائعات التي تفبرك لضرب العلاقة بين الجيش والدعم السريع، ولا أساس لها في الواقع.
وكشف البرهان عن محاولات من قوى سياسية للتغلغل وتشكيل تنظيمات داخل الجيش، مؤكدا أنه لا مجال لاختراق الجيش.
وقال إن الحكومة الانتقالية بمكوناتها الثلاثة مع الشعب ستتجاوز الضائقة الحالية والتي هي في الأصل ورثة مثقلة من النظام البائد.
وأعلن البرهان، اقتراب موعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، خاصة أنه استوفى مطلوبات ذلك، وقال إن الولايات المتحدة الأمريكية وعدت برفع العقوبات قريبا.
وأقر البرهان، باستيلاء قوات ومليشيات إثيوبية، على جزء كبير من أراضي السودان على الحدود بين البلدين. وقال هناك مشاكل قديمة وفقد رعاة مواشيهم، ومزراعون فقدوا أراضيهم وما كان من القوات المسلحة إلا حمايتهم، “لأن الإثيوبيين فرضوا وجودا في الأراضي، مؤكدا صحة ما نشره موقع (سودان 4 نيوز) قبل يومين حول مقتل فرد من القوات السودانية، وجرح اثنين وأكد عدم رغبة البلدين في القتال أو إثارة حرب بينهما.

التعليقات مغلقة.