البرهان: لن نسمح باختراق القوات النظامية وهدفنا حماية ثورة الشعب

6

الخرطوم _ سودان 4 نيوز

جدد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبد الرحمن القائد العام للقوات المسلحة التأكيد على وحدة وتماسك المنظومة الأمنية بكافة مكوناتها وبقائها على عهدها مع الشعب السوداني في حماية التغيير ومكتسبات الثورة والذود عن حياض الوطن والمحافظة علي وحدته..

وقال البرهان لدى مخاطبتها لقاءً تنويرياً بالقيادة العامة للقوات المسلحة اليوم بحضور النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو وأعضاء مجلس السيادة الانتقالي الفريق الركن ياسر العطا والفريق مهندس إبراهيم جابر ورئيس هيئة الأركان الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين والمديرين العامين لمنظومة الصناعات الدفاعية وقوات الشرطة وجهاز المخابرات العامة والقادة برتبة الفريق لكافةالقوات النظامية، قال إن البلاد تمر بمرحلة دقيقة تتطلب العمل لمجابهة الضائقة الإقتصادية والمعيشية والظروف الصحية لتخفيف المعاناة علي المواطنين.

وأشار إلى الأدوار التي تلعبها مكونات المنظومة مجتمعة في ظل هذه الظروف عبر الدعم والسند للجنة الطوارئ الاقتصادية والمساهمة في تنفيذ التدابير الصحية للحيلولة دون انتشار وباء كورونا، بالإضافة إلى الواجبات الأمنية المباشرة للقوات النظامية في تثبيت دعائم الأمن الوطني والحفاظ على وحدة السودان.

وفي هذا الصدد، وجه البرهان منسوبي القوات النظامية بالتفاني والإخلاص في أداء الواجب من أجل الشعب السوداني. وحيا أفرادها المنتشرين في كل ربوع السودان.

وبعث البرهان بعدة رسائل في بريد المشككين في وحدة وتماسك مكونات المنظومة الأمنية التي قال إنها على قلب رجل واحد، وقطع الطريق أمام أي جهة تسعى للمزايدة أو محاولة اختراق مكونات المنظومة الأمنية والتشكيك في قوميتها أو ولائها للوطن، مؤكداً بُعدها عن الجهوية والعنصرية والولاء السياسي.

وأضاف “من يروجون لمثل هذه الشائعات هدفهم الحيلولة دون قيام هذه المنظومة بأي أدوار إيجابية تعبر بالبلاد من هذه المرحلة الدقيقة التي تتطلب تكاتف الجميع لتحقيق تطلعات الشعب السوداني وأهداف ثورته وإرادته في التغيير”.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!