التحالف السوداني: لم نصدر قرارا بشأن الانضمام للجبهة الثورية

5

جوبا- سودان 4 نيوز:

أعلنت الهيئة القيادية للتحالف السوداني، الذي يترأسه القائد خميس عبدالله أبكر، أن التحالف لم يصدر قرارا بعد بشأن الانضمام للجبهة الثورية السودانية، برئاسة د.الهادي إدريس.
ونوه بيان للتحالف أن ما صرح به الرفيق بحر الدين آدم كرامة نائب الرئيس للشؤون السياسية بشأن موافقة الجبهة الثورية على خطاب إنضمام التحالف السوداني برئاسة الجنرال خميس عبدالله أبكر.،بعد استيفاء الشروط الكاملة
هو مجرد رأي شخصي لا يمت للتحالف السوداني بصلة.
وأكد البيان الذي حصل (سودان 4 نيوز) على نسخة منه أن مخاطبة التحالف للجبهة الثورية ستكون عبر القنوات الرسمية ببيان أو تصريح صحفي من رئيس التحالف.
وأوضح بيان الهيئة القيادية للتحالف أن رئيس التحالف السوداني أبلغ الجبهة الثورية في الإجتماع الذي جمعه بها لإبلاغه بقبول ذلب انضمامه، بأن التحالف السوداني سيعقد اجتماعا مع رؤساء التنظيمات المكونة له ومن ثم تتم إفادة الجبهة الثورية عبر الطرق الرسمية.

وأكد التحالف السوداني استعداده للتعاون مع كل الراغبين في العملية السلمية لتعزيز وترسيخ السلام الدائم خاصة مع لجنة الوساطة المتمثّلة في مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الأمنية توت قلواك ونائب رئيس الوساطة د. ضيو مطوك وكل الشركاء الإقليميين والدوليين ورفقاء الكفاح المسلح ومنظمات المجتمع المدني والقوى السياسية التقدمية الحية.

وأشارت الهيئة القيادية إلى أن التحالف السوداني برئاسة الجنرال خميس أبكر لم تتم هيكلته حتى الآن، وإنما يسير أعماله بواسذة لجان متفق عليها من الهيئة القيادية لحين إكمال المشاورات.

وفيما يلي ينشر سودان 4 نيوز نص بيان الهيئة القيادية للتحالف السوداني:

Sudanese Alliance
التحالف السوداني

بيان من الهيئة القيادية للتحالف

في البدء نهنئ جماهير الشعب السوداني والأمة الإسلامية بحلول عيد الفطر المبارك نسأل الله أن يحقق الأمن والسلام والاستقرار في ربوع البلاد ،كما يمتد شكرنا لشعب وحكومة جمهورية جنوب السودان متمثلة في فخامة رئيس الجمهورية الفريق أول سلفاكير ميارديت وفخامة مستشار الرئيس للشئون الأمنية توت قلواك رئيس لجنة الوساطة وسعادة الوزير دكتور ضيو مطوك نائب رئيس لجنة الوساطة نشكرهم ونثمن أدوارهم المضنية من أجل تحقيق السلام الشامل الدائم في السودان كما يمتد شكرنا لكل الدول الصديقة والمنظمات الإقليمية والدولية الداعمة لمسيرة السلام والاستقرار في السودان.
طالعنا كغيرنا في وسائط التواصل الإجتماعي يوم الثلاثاء الموافق ٢٦/مايو/٢٠٢٠م بتصريح ممهور بأسم الرفيق بحر الدين آدم كرامة وبصفته نائبا للرئيس للشئون السياسية مفاده موافقة الجبهة الثورية لخطاب إنضمام التحالف السوداني برئاسة الجنرال خميس عبدالله أبكر بعد استيفاء الشروط الكاملة للعضوية حسب ما جاء في خطاب الأمين العام للجبهة الثورية د/جِبْرِيل إبراهيم محمد بتاريخ ٢٤/مايو/٢٠٢٠م وذلك بعد إنعقاد المجلس القيادي للجبهة الثورية بتاريخ ١٩/مايو/٢٠٢٠م التي صادقت عليها لإنضمام التحالف السوداني للجبهة الثورية إزاء ذلك نريد ان نوضح الآتي:-
١/نحن في التحالف السوداني كما ذكرنا آنفا نثمن دور الوساطة في عملية السلام الجارية ونحن مع السلام الشامل العادل الذي يفضي لسلام يحقق الأمن والاستقرار ويخاطب جذور المشكلة السودانية سلام يسترد الحقوق ويعمل علي إستدامة الحقوق ويحافظ علي الحقوق ويستعيد النازحين واللاجئين.
٢/فيما يخص الطلب المقدم للجبهة الثورية نريد أن نوضح بأن من له سلطة التصريح فيها هو رئيس التحالف السوداني وذلك بعد موافقة الهيئة القيادية أو بتوجيه وتكليف من رئيس التحالف للجنة الإعلامية بإصدار مثل هكذا بيان أو تصريح وذلك حسب ما هو معمول به في المسائل الإجرائية للتحالف حفاظاً علي سلامة العمل الجماعي.
٣/أن الطلب محل القبول قدم للجبهة الثورية بناء علي ظروف ومعطيات موضوعية في حينها واستشعارا للمسؤولية الكبيرة من التحالف السوداني لضرورة توحيد الجهود, بعدما توحدت الجبهة الثورية بشقيها تحت رئاسة د/ الهادي إدريس في ذاك الوقت.
٤/ أكد رئيس التحالف السوداني في الإجتماع الذي جمع التحالف والجبهة الثورية بناء علي رغبة الأخيرة الجلوس معنا لإخطارنا بقبولهم ذاك الطلب, أن التحالف السوداني سوف يعقد أجتماع مع رؤساء التنظيمات المكونة له ومن ثم تتم إفادة الجبهة الثورية عبر الطرق الرسمية والتحالف ملتزم بذلك.
٥/نريد أن نؤكد أن التحالف السوداني برئاسة الجنرال خميس عبد الله أبكر لم تتم هيكلته حتي الآن, فقط هناك لجان متفق عليها من الهيئة القيادية لحين إكمال المشاورات.
٦/ننوه أن ما صرح به الرفيق بحر الدين آدم كرامة هو مجرد رأي شخصي لا يمد للتحالف السوداني بصلة .و مخاطبتنا للجبهة الثورية ستكون عبر قنواتنا الرسمية ببيان أو تصريح صحفي من رئيس التحالف.
٧/أخيراً التحالف السوداني ينشد السلام وسنعمل مع كل الراغبين في العملية السلمية لتعزيز وترسيخ السلام الدائم خصوصاً مع لجنة الوساطة المتمثّلة في سعادة مستشار رئيس الجمهورية للشئون الأمنية توت قلواك وسعادة الوزير دكتور ضيو مطوك نائب رئيس لجنة الوساطة وكل الشركاء الإقليميين والدوليين ورفقاء الكفاح المسلح ومنظمات المجتمع المدني والقوي السياسية التقدمية الحية.

هذا ما لزم توضيحه.

الهيئة القيادية

الموقعون عن الهيئة القيادية
١/حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة
القائد/تاج الدين ابراهيم
٢/الحركة الشعبية لتحرير السودان /قطاع غرب كردفان (الدبب)
القائد /ابكورة احمد فضل الله
٣/حركة العدل والمساواة الديمقراطية
القائد د/ادريس ابراهيم ازرق
٤/حركة تحريرالسودان/الإصلاح
القائد/حافظ اللازم صديق
٥/الحركة القومية لتحرير السودان
القائد/محمد علي ناصر
٦/الحركة الشعبية لتحرير السودان/اقليم دارفور
القائد /عبدالخالق دودين ناصر
٧/الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية
القائد/محمد هارون محمد
٨/تجمع كردفان للتنمية/كاد
القائد/عبدالباقي شحتو
٩/حركة الإصلاح والتنمية
القائد/الصادق شيبو
الخميس ٢٨/مايو/٢٠٢٠م
جوبا

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!