“التعدين”: اختفاء (5) ملايين من حساب (الشركة المعدنية) غير دقيق

5

الخرطوم: سودان 4 نيوز
كشف قطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين أن ما أثير حول تجاوزات مالية بالقطاع تمثلت في تحويل مبلغ (5) ملايين من حساب الشركة السودانية للموارد المعدنية وتحويلها لحساب الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، حديث غير دقيق ولا يمت للحقيقة بصلة ولا وجود لشبهة فساد في تحويل تلك الأموال.

وأوضح وكيل التعدين د. محمد يحيى عبدالجليل في تصريح اليوم، أنه وجه بتكوين لجنة من أذرع الوزارة المختلفة عقب ظهور فيروس كورونا بالبلاد لمجابهة الجائحة بمناطق التعدين وعلى رأسها أسواق التعدين البالغ عددها (70) سوقاً في (14) ولاية بالإضافة للتجمعات المختلفة للمعدنيين التقليديين.

وأشار عبدالجليل إلى أنه قام بتوجيه (الشركة السودانية للموارد المعدنية والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وشركة سودامين وشركه أرياب ) بتوفير مبالغ لشراء الاحتياجات المطلوبة للقيام لتعقيم الأسواق وشراء الكمامات والمعقمات وغيرها من الاحتياجات حيث تم تكليف الشركة السودانية بتوفير مبلغ (5) ملايين جنيه والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بتوفير مبلغ (3) ملايين جنيه، إلى جانب مساهمة بعض الشركات التي رأت ان تشارك في الحملة.

وأضاف “أن كل تلك الأموال أودعت في حساب الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وتحت تصرف المراجع الداخلي وفقا للوائح التي تنظم العمل المالي”.

ولفت إلى أن اللجنة قامت بشراء كل الاحتياجات المطلوبة لتعقيم الأسواق وفقا للإجراءات المتبعة في الشراء وقامت بعدها بإخطار وزارة الصحة بالخطوة لارسال أتيامها للعمل مع اللجنة في الأسواق التي ارسلت لها الاحتياجات وقامت مكاتب الشركة السودانية للموارد المعدنية باستلامها مثل ( الشمالية، نهر النيل، البحر الأحمر، كسلا، غرب كردفان وشمال دارفور).

وأوضح أن قرار الحظر وقفل الولايات تسبب في عدم إيصال الاحتياجات إلى بقية الولايات، كاشفا في الوقت ذاته عن مساع حثيثة لايصالها خلال الفترة المقبلة.

وأكد الوكيل أن اللجنة المكونة لهذا العمل ليس من مهامها أو صلاحياتها دفع أي مبالغ مالية لأي جهة بما فيها وزارة الصحة.
من جانبه أكد المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية سليمان عبدالرحمن ان الهيئة خصصت حساب خاص لمجابهة جائحة كورونا في قطاع التعدين تحت إشراف مراجع داخلي مسؤول عن العمل.

يذكر أن الشركة السودانية للموارد المعدنية تقوم بتحصيل عدد من أنصبة الدولة من الشركات العاملة في قطاع التعدين لصالح الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية (كرسوم الدعم الفني، مال ممثل الحكومة والإيجارات وغيرها) وتقوم بتحويلها شهريا إلى حساب الهيئة العامة للأبحاث إلى جانب الربط الخاص بالشركة السودانية للموارد المعدنية والذي يتم تحويله باسم الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية لأنها الجهة القانونية التي أوكلتها الدولة لإدارة قطاع التعدين منذ أكثر من مائة عام.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!