التلفزيون الإسرائيلى: البرهان يسعى لتطبيع علاقة السودان بإسرائيل

2

الخرطوم- وكالات: الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

قالت قناة التلفزة الإسرائيليّة I24NEWS، مساء أمس الأول الاثنين إن رئيس مجلس السيادة الانتقاليّ السودانيّ الفريق أول عبد الفتاح برهان، يسعى إلى تطبيع العلاقة بين الخرطوم وكيان الاحتلال الإسرائيليّ بشكلٍ كاملٍ، فهذا الأمر، بحسب رؤيته، من مصالح البلاد العليا، على حدّ تعبيره، كما قال.
وتابع التلفزيون الإسرائيليّ، دون أنْ يكشِف المصادر التي اعتمد عليها، تابع قائلاً إنّه بعد لقائه رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو خلال شهر شباط (فبراير) الماضي، وفتحه المجال الجويّ السودانيّ أمام الطائرات المدنيّة التابعة للدولة العبريّة، مقابل وعد واشنطن بشطب السودان عن لائحة الدول الداعمة للإرهاب، أردفت قناة “i24» الإسرائيليّة قائلةً إنّ البرهان، أبلغ مجلس الوزراء السودانيّ في الفترة الأخيرة عن نتائج لقائه مع نتنياهو، طالبًا منهم اتخاذ قرار حول طبيعة العلاقة التي يريدونها مع كيان الاحتلال الإسرائيليّ.
وبحس التلفزيون الإسرائيليّ فقد قال البرهان للوزراء إنّ السودان ينبغي ألاّ يكون في حالة عداء مع أيّ جهة أوْ دين أوْ طائفة، وأنّ السودان بعد الثورة مطالب بأنْ يصبح مختلفًا عمّا كان قبلها، على حدّ تعبيره، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّهم في مجلس السيادة ومجلس الوزراء على اتفاقٍ تامٍّ على أهمية تبنّي مصالح البلاد العليا، من دون الدخول في تفاصيل إضافية.
وكان البرهان قد التقى نتنياهو في مدينة عينتيبي الأوغندية في الثالث من شهر شباط (فبراير) الماضي، وأثار اللقاء جدلاً واسعًا في الساحة السياسية السودانية آنذاك. من جهته، أعلن نتنياهو بعد لقائه البرهان، أنّ الطائرات التجاريّة الإسرائيلية ستُحلِّق فوق الأجواء السودانية، وهي علامة ينظر إليها على أنّها انفراج آخر في العلاقات الإسرائيليّة- السودانية. وأعلنت الخرطوم في 5 شباط (فبراير) الماضي أنّها منحت الطائرات الإسرائيليّة تصريحاً أوليًا بالتحليق فوق السودان، أيْ بعد يومين من الاجتماع بين البرهان ونتنياهو.
وتعليقًا على اللقاء الذي جمع نتنياهو ورئيس مجلس السيادة السودانيّ عبد الفتاح البرهان في أوغندا، قال محلّل الشؤون السياسية في القناة الـ13 بالتلفزيون العبريّ باراك رافيد، نقلاً عن مصادر سياسيّةٍ رفيعةٍ جدًا في تل أبيب، قال إنّه جرى الاتفاق على التعاون بين الجانبين، ولفت في الوقت عينه إلى أنّ مسؤولاً إسرائيليًا واسع الاطلاع أكّد له أنّ اللقاء بين نتنياهو والبرهان استمر ساعتين، مشيرًا إلى أنّ أحد المواضيع التي نوقشت هو إمكانية مرور الطائرات الإسرائيليّة في المجال الجويّ السودانيّ، لتقصير الرحلات من الدولة العبريّة إلى أمريكا اللاتينيّة، على حدّ قول المصدر الإسرائيليّ الرفيع.
وبحسب المسؤول الإسرائيليّ نفسه، فإنّ أحد مطالب السودان من إسرائيل كان فتح الأبواب لهم في واشنطن لكي تُخرِج الولايات المتحدة السودان من لائحة الإرهاب، مُضيفًا في الوقت ذاته أنّ نتنياهو طرح الموضوع أمام وزير الخارجية الأمريكيّ مايك بومبيو خلال لقائهما في الأسبوع الماضي، وبالأمس اتصل بومبيو بالزعيم السودانيّ ووجّه له دعوةً لزيارة واشنطن في الأسبوع القادم، بحسب المسؤول الإسرائيليّ الرفيع.
بالإضافة إلى ذلك، ذكر موقع القناة الـ13 بالتلفزيون العبريّ أنّ نتنياهو كان قد توجّه إلى عنتيبي الواقعة في أوغندا، حيث التقى هناك مع رئيس الدولة، يوري موسفني ورئيس الحكومة روهاكانا روغوندا، وأضاف الموقع، نقلاً عن المصادر السياسيّة الرفيعة في تل أبيب، أنّ رئيس جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة)، يوسي كوهين انضمّ إلى رحلة نتنياهو بشكلٍ استثنائيٍّ، على حدّ تعبير المصادر، وقبل صعوده إلى الطائرة، قال نتنياهو إنّ هذه العلاقات مهمة جدًا من الناحية السياسيّة، الاقتصاديّة والأمنيّة، مُعبِّرًا عن أمله أنّه في نهاية هذا اليوم ستكون لنا أخبارٌ جيدة جدًا لإسرائيل، كما قال.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!