التوقيع على وثيقة تطوي خلافات الفلاتة والرزيقات

2

تلس- نجلاء جمعة:

وقع طرفا الرزيقات والفلاتة بجنوب دارفور اليوم وثيقة عهد وميثاق بوقف العدائيات، في أعقاب اقتتال أودى بحياة العشرات من الطرفين اندلع في الخامس من مايو واستمر لأيام.

وتم توقيع الاتفاق باعتماد الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو قائد ثاني الدعم السريع، واللواء ركن هاشم خالد محمود والي جنوب دارفور.

والتزم الطرفان في الوثيقة بوقف العدائيات والمشاحنات وكل ما يؤدي إلى الفتنةوالتفلتات الأمنية فورا في الجهات كافة وتأمين حياة المواطنين وتكثيف الجهود لرد الأموال المنهوبه إلى جانب ملاحقة المتفلتين والقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة.
كما نصت الوثيقة على بعض المطالبات من الحكومة في صيانة موارد المياه التي تأثرت بالنزاع وحفر آبار جديدة إلى جانب إنشاء نقاط شرطة في كل من الطويل والدقمه وأبوجابر علاوة على تعيين وكيل نيابة وتشكيل آلية من الطرفين لتنفيذ الوثيقة لتتوج بمؤتمر صلح نهائي بين الطرفين.

وشكر الطرفان قيادات مجلس السيادة ومجلس الوزراء والحرية والتغيير على الاهتمام الشديد والجدية في احتواء الأزمة.

من جهته أكد الفريق عبدالرحيم دقلو عزم رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان حميدتي، ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك على جمع السلاح من المواطنين.

وقال إن الدولة لن تجامل من يحاول العبث بالأمن والاستقرار حتى وإن كان نظاميا.
وكشف دقلو عن رؤية لتطوير عمل الإدارة الأهلية.

بدوره أكد والي جنوب دارفور اللواء الركن هاشم خالد محمود رعايته للوثيقة حتى تكون ديدنا ومرجعية لأهل جنوب دارفور جميعا للتعايش السلمي فيما بينهم.
ودعا جميع أهل الولاية الى وحدة الصف ونبذ الفرقة والشتات.
وعبر محمود عن شكره وتقديره لقائد ثاني الدعم السريع لمجهوداتهم الكبيرة في السيطرة على الأوضاع الأمنية في مناطق الأحداث الاخيرة بالولاية.
من جهته أكد ناظر الفلاتة يوسف السماني التزامهم بوقف العدائيات وتنفيذ كل ما جاء في الوثيقة.
وقال إن الوثيقة غسلت ماعلق في القلوب.

كما أعلن العمدة حمودة صلاح الدين حمودة ممثل الرزيقات التزامهم بالمحافظة على ما تم التوقيع عليه في الوثيقة. وقال سنحافظ على ماجاء في الوثيقة.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!