الجبهة الثورية: تعيين الولاة يعني التنصل عن ما تم في جوبا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

جوبا- سودان 4 نيوز:
تمسكت الجبهة الثورية بموقفها الرافض لتعيين الولاة والمجلس التشريعي.
وقالت إن إقدام الحكومة على تعيين الولاة يعني تنصلها عن ما تم الاتفاق عليه في جوبا.
وقال رئيس المجلس التشريعي للجبهة الثورية؛ التوم هجو، في مؤتمر صحفي بفندق كراون بجوبا، إن المشكلة ليست في تعيين الولاة والمجلس التشريعي، وإنما في العقلية الانتهازية التي تريد أن تحكم.
ووصف ما يدور في الساحة الآن بأنه محاصصات من أجل الكراسي والسلطة.
وأضاف أن ما يحدث الآن عبارة عن تقسيم للسلطة بين مكونات تحالف قوى الحرية والتغيير، وأن الانقلاب ليس حلاً كما يرى البعض، كما أن إبعاد المكون العسكري عن المعادلة ليس حلاً.
وقال هجو، إن الجبهة الثورية تتحفظ على الطريقة والمعايير التي تمت بها عملية ترشيح الولاة. مؤكداً أن الجبهة الثورية قدمت العديد من التنازلات من أجل معالجة أزمات البلاد.
من جهته قال رئيس وفد الحركة الشعبية المفاوض، ياسر عرمان، القيادي بالجبهة الثورية، إن الجبهة الثورية ظلت في حالة انعقاد دائم لمعالجة قضايا البلاد المختلفة. وأضاف أنه لأول مرة يتم الربط بين وقف الحرب والديمقراطية. وانتقد المصفوفة المتفق عليها بين مكونات الحكومة الانتقالية، مشيراً إلى أنها تناولت عدة أشياء من بينها المجلس الأعلى للسلام الذي لم يراع التمثيل الجغرافي بجانب أن بعضهم زاهدون في تحقيق السلام، بجانب خطورة ما حوته بشأن قضية السلام، حسب تعبيره.
وقال عرمان إن المصفوفة ناقشت الكثير من القضايا التي نوقشت عبر منبر جوبا، مؤكداً أنهم مع مدنية الدولة.
وقال “حاربنا من أجل ذلك وقدمنا شهداء قدموا أرواحهم من أجل اقتلاع النظام”. وأضاف “تم حشد عدد ممن لهم مواقف معلنة ضد عملية السلام في جوبا مما يخشى معه تعطيل السلام”.

التعليقات مغلقة.