الجبهة الثورية: خروج مناوي لا يعني انشقاق الجبهة

4

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية؛ أسامة سعيد، إن ما تناقلته وسائل الإعلام عن وجود إنشقاق داخل الجبهة الثورية غير صحيح.
وأكد أن الجبهة الثورية مؤسسة سياسية يحكمها دستور وهياكل تنظيمية مضيفا أن خروج أي فصيل من فصائلها عن المؤسسية لا يعني إنشقاقاً.

وذكر سعيد في بيان، أن الجبهة الثورية بأغلبية فصائلها (ثمانية تنظيمات من أصل تسعة) تؤكد أنها موحدة تحت قيادتها المنتخبة من قبل مجلسها القيادي برئاسة الدكتور الهادي ادريس وتنفي وجود جبهتين.
وأقر بوجود رؤية للإصلاح تقدمت بها حركة تحرير السودان بقيادة مناوي تم تناولها في إجتماعات المجلس القيادي وشكلت لجنة لدراستها مع مقترحات اخرى لتقديم مقترحات لائحية في إطار الدستور والهياكل التنظيمية القائمة .

وقال سعيد إن المجلس القيادي للجبهة الثورية في حالة إنعقاد مستمر وسيخرج ببيان تفصيلي حول القضايا التنظيمية وسير العملية السلمية.

وعلى الصعيد الداخلي لحركة جيش تحرير السودان، تبادل رئيس الحركة ونائبه بيانات الدفاع والهجوم وتوضيح المواقف، ففيما أصدر نائب رئيس الحركة الدكتور الريح محمود بيانا أكد فيه بقاء الحركة ضمن الجبهة الثورية السودانية، أصدر مناوي قرارا أعفى بموجبه الدكتور الريح من منصبه كنائب رئيس للحركة.

وأوضح مناوي أن قرار الفصل صدر بعد استيفاء الإجراءات الإدارية وفقا لأحكام النظام الأساسي للحركة وبرر الإعفاء بمخالفة الأهداف والمبادئ العامة للحركة وعدم الالتزام بالنظام الأساسي وكافة تشريعات الحركة وعدم التجرد من العصبية القبلية والانتماءات الحزبية السابقة.

وقال الريح في بيان من مقر إقامته بباريس إن قرار مناوي بالخروج عن الجبهة الثورية غير مؤسس.
وأضاف “لقد تابعتم ما انتهي اليه واقع حركه جيش تحرير السودان كمؤسس للجبهة الثورية بعد نضالات طويلة منذ الفجر الجديد ونداء السودان وصولا لملتقيات المانيا وباريس واديس ابابا لكن بكل أسف ودون الرجوع لمؤسسات الحركه اتخذ رئيس الحركة قرارا بالخروج من الجبهة الثورية”.

وأكد محمود في بيانه أن حركة جيش تحرير السودان باقية عضوا فاعلا في الجبهة الثورية بقيادة الرفيق د. الهادي إدريس.
وأشار إلى أن قرار مناوي غير ملزم باعتباره لم يخرج من المؤسسات المعنية.
وأكد محمود التزامهم بالعمل جنبا إلى جنب مع الوساطة والشركاء من أجل الوصول إلى سلام عادل.

وكان رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، قد أصدر بيانا قال خلاله انه أبلغ الوساطة الجنوبية لمفاوضات السلام السودانية في جوبا، رسميا بميلاد فصيل جديد في الجبهة الثورية بقيادة حركة جيش تحرير السودان، ما يعني أن الجبهة الثورية أصبحت فصيلين أحدهما بقيادة حركته بينما يقود د. الهادي إدريس الفصيل الثاني من الجبهة الثورية.

وأكد في خطاب لرئيس فريق الوساطة المستشار توت قلواك مانيمي، التزامهم بمنبر جوبا كمنبر للتفاوض وإعلان جوبا وإكمال ما تبقى من ملفات
التفاوض، ودعا الوساطة للتعامل معهم على هذا الأساس.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!