الجبهة الثورية: مشاركة النازحين واللاجئين دفعة لتوقيع السلام

2

جوبا- سودان 4 نيوز :

وصف رئيس الجبهة الثورية السودانية؛ د.الهادي إدريس، مشاركة أهل المصلحة في المفاوضات السلام بجوبا بالمهمة، وقال إن أهميتها تتمثل في إشراك النازحين واللاجئين الذي أعطى دفعة قوية للعملية السلمية، ونقل المفاوضات في مسار دارفور إلى مرحلة مهمة.
وأشار إلى أن المفاوضات تخاطب المشكلة السودانية من خلال معالجة قضايا الأقاليم عن طريق (مسارات التفاوض) كمرحلة أولى من التفاوض، تليها المرحلة الثانية والأخيرة ألا وهي مرحلة مخاطبة القضايا القومية المتمثلة في (نظام الحكم، الهوية، وعلاقة الدين بالدولة، مشيرا إلى التوقيع على ثلاثة مسارات هي مسار الوسط والشمال والشرق وتبقى مساران هما دارفور والمنطقتين.
وتابع “بالأمس الأول وصل إلى جوبا ممثلون من أصحاب المصلحة الذين يمثلون النازحين ومنظمات المجتمع المدني والمهنيين والرعاة والإدارات الأهلية، لتدخل العملية التفاوضية فى مسار دارفور إلى مراحلها النهائية والحاسمة، وتكون بذلك عملية التفاوض قد تناولت كل القضايا القومية ولم يتبق إلا التوقيع على اتفاقية السلام الشامل”.

التعليقات مغلقة.