الجبهة الشعبية المتحدة تؤيد خروج مناوي من الجبهة الثورية

9

أعلنت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
تأييدها لإصلاح الجبهة الثورية السودانية وتأييدها راَ
لموقف رئيس حركة جيش تحرير السودان من الجبهة.

وفيما يلي ينشر سودان 4 نيوز نص بيان الجبهة اشعبية المتحدة :

قررت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة تاييد ومباركة الخطوة التي أقدم عليها القائد منى اركو مناوي في إعلان موقفه من الجبهة الثورية السودانية وفي ظل غياب الدور التضامني من قيادات الجبهة الثورية السودانية مع القائد الأمين داؤود محمود نعلن رسميا الانضمام لموقف الكمرد مني اركو مناوي ولم تعد الجبهة الثورية الأمل المرتجي للمحافظة على المكتسبات الثورية وإعلاء قيم النضال الوطني
بسم الله الرحمن الرحيم
الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
بيان تأييد لخطوات اصلاح الجبهة الثورية السودانية
ياجماهير شعبنا الثائر
يمر السودان بمنعطفات سياسية تهدد أمنه وسلامته واستقراره بعد الثورة الشعبية المجيدة التي أطاحت بالنظام القمعي الفاشي الذي أفسد الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في البلاد ومارس كل أنواع التمكين للنخب المدمنة للفشل في كافة الأصعدة مما دفع كل الأحرار للنضال ضد صنوف التهميش السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي ظلت تمارسه حكومة المركز .
ياجماهير شعبنا الوفي
ان حركات الكفاح المسلح آلت على نفسها أن تكون وفية لدماء الشهداء وأن تكون حصنا حصينا لكل من يقفز فوق الظلام ويحاول أطالت أمد الحرب والمتاجرة بقضايا الهامش والتقليل من نضالات المناضلين القدماء وما تعرض له المناضل الجسور القائد الأمين داؤود محمود رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة من مؤامرة كبرى بتحالف إقليمي وفلول الدولة العميقة ومحاولة إبعاده من المشهد السياسي والتطاول على تاريخه النضالي واعتماد قيادة جديدة على حساب نضالات القائد الأمين داؤود محمود وما تعرض له المناضل الجسور القائد الأمين داؤود محمود من سجن كوبر بواسطة قضاء مسيس لم تراعي في محاكمته أبجديات العدالة والإنصاف والوجدان السليم.
يا جماهير شعبنا المتطلع الي السلام
ان القائد الأمين داؤود محمود تنكرت الجبهة الثورية السودانية لكل نضالاته ولاذت بالصمت في محنته ولم تستنكر موقف الحكومة الانتقالية ولم نسمع لها اي موقف تضامني مع رفيق النضال وكأن لسان حالهم يقول شركاء في المؤامرة كما أقدمت الجبهة الثورية السودانية على خطوة جبانة باعتماد خالد محمد إدريس شاويش رئيسا للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة خلفا للقائد الأمين داود محمود وكأنها وصية على الحزب وقواعده وهي خطوة غير موفقة ومخالفة للمبادىء والقيم الثورية وسجل القائد منى اركو مناوي موقف شجاع يحمد له في تضامنه واستنكار ه للمؤامرة التى تعرض لها القائد الأمين داود محمود .
إن الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة ممثلة فى مكتبها التنفيذي ظل يراقب ويتابع كل مايجري في داخل الجبهة الثورية وحالة الاصطفاف الأيديولوجي والانحراف عن المبادىء والقيم الثورية والتنكر لنضالات القيادات
التاريخية والتنصل عن قضايا الهامش ورفض الإصلاح المؤسسي للجبهة الثورية الذي طالبت به حركة وجيش تحرير السودان بقيادة الكمرد مني اركو مناوي
عليه فإن المكتب التنفيذي للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة وبعد اطلاع القائد الأمين داؤود محمود في معتقله بكوبر قررت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة تاييد ومباركة الخطوة التي أقدم عليها القائد منى اركو مناوي في إعلان موقفه من الجبهة الثورية السودانية وفي ظل غياب الدور التضامني من قيادات الجبهة الثورية السودانية مع القائد الأمين داؤود محمود نعلن رسميا الانضمام لموقف الكمرد مني اركو مناوي ولم تعد الجبهة الثورية الأمل المرتجي للمحافظة على المكتسبات الثورية وإعلاء قيم النضال الوطني
الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
المكتب التنفيذي٢٣مايو ٢٠٢٠
عنهم نائب رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!