الحكومة تتحفظ على بنود بقراري البعثة الأممية والتمديد لليوناميد

2

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

أبدى مجلس الأمن والدفاع السوداني بعض التحفظات على قراري مجلس الأمن الدولي بشأن البعثة الأممية للسودان، وتمديد عمل بعثة اليوناميد حتى ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠م.
وأكد على الاستمرار فى العمل المشترك مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن والاتحاد الأفريقى والأصدقاء والشركاء للتوصل إلى حلول تتسق مع ماورد فى خطاب طلب السودان وحقوقة فى الحصول على الدعم الفنى المطلوب والمحافظة على أمن وسيادة السودان.

وناقشت حكومة السودان فى اجتماع مجلس الأمن والدفاع الذي انعقد بالقصر الجمهوري اليوم، القرار رقم ٢٥٢٤ (٢٠٢٠م) الخاص بإنشاء بعثة انتقالية لتقديم الدعم الفني لحكومة الفترة الانتقالية والقرار رقم ٢٥٢٥ (٢٠٢٠م) الخاص بتمديد عمل بعثة اليوناميد حتى ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠م، الصادرين من مجلس الأمن الدولى بتاريخ ٣ يونيو ٢٠٢٠م.
وقال بيان مذيل بتوقيع عضو مجلس الأمن والدفاع، حسن محمد شيخ إدريس قاضى، نائب رئيس اللجنة الوطنية العليا، إن القرارات الأممية جاءت استجابة إلى طلب خطاب حكومة السودان للأمين العام الامم المتحدة بتاريخ ٢٧ فبراير ٢٠٢٠م.
وأوضح قاضي أن هذه القرارات ستسهم فى دعم استقرار الفترة الانتقالية وعودة السودان للأسرة الدولية مع التأكيد الوارد فى القرارين على حفظ الحقوق الوطنية الكاملة.

وفيما يلي ينشر (سودان 4 نيوز) نص بيان مجلس الأمن والدفاع السوداني :

*جمهورية السودان*
*مجلس الأمن والدفاع*

*بيان صحفى*

١- رحبت حكومة السودان فى اجتماع مجلس الأمن والدفاع رقم (١٢) الذى انعقد بالقصر الجمهورى بتاريخ ٧/ ٦/ ٢٠٢٠م بالقرار رقم ٢٥٢٤ (٢٠٢٠م) الخاص بإنشاء بعثة انتقالية لتقديم الدعم الفنى لحكومة الفترة الانتقالية والقرار رقم ٢٥٢٥ (٢٠٢٠م) الخاص بتمديد عمل بعثة اليوناميد حتى ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠م، الصادرين من مجلس الأمن الدولى بتاريخ ٣ يونيو ٢٠٢٠م.

٢- تاتى هذه القرارات استجابة إلى طلب خطاب حكومة السودان للامين العام الامم المتحدة بتاريخ ٢٧ فبراير ٢٠٢٠م. وأكد مجلس الأمن والدفاع أن هذه القرارات سوف تسهم فى دعم استقرار الفترة الانتقالية وعودة السودان للاسرة الدولية مع التأكيد الوارد فى القرارين على حفظ الحقوق الوطنية الكاملة.

٣- ابدى مجلس الأمن والدفاع بعض التحفظات على القرارين وأكد على الاستمرار فى العمل المشترك مع الامم المتحدة ومجلس الامن الدولى والاتحاد الأفريقى والأصدقاء والشركاء للتوصل إلى حلول تتسق مع ماورد فى خطاب طلب السودان وحقوقة فى الحصول على الدعم الفنى المطلوب والمحافظة على أمن وسيادة السودان.

*الأستاذ حسن محمد شيخ إدريس قاضى*
عضو مجلس الأمن والدفاع
نائب رئيس اللجنة الوطنية العليا

*اعلام مجلس السيادة الانتقالي*

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!