الحكومة تعلن الشروع في تنفيذ الخطة الوطنية لحماية المدنيين

9

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

على خلفية قراري مجلس الأمن الدولي بالموافقة على إرسال بعثة أممية سياسية للسودان تحت البند السادس والتمديد لقوات اليوناميد في دارفور، عبر مجلس الوزراء الانتقالي في السودان، عن تقديره للدعم والمساندة من الأمم المتحدة منذ انطلاق ثورة ديسمبر المجيدة، وقال إنه يتطلع إلى المزيد من الدعم وصولاً إلى تحقيق أهداف الفترة الانتقالية.
وأكد المجلس في بيان أصدره عقب جلسة له اليوم، أن الحكومة ستشرع فوراً في تنفيذ الخطة الوطنية لحماية المدنيين الوارد ذكرها في قرار مجلس الأمن إستناداً على أن حكومة السودان هي المسؤولة عن حماية مواطنيها.
وأكد البيان استعداد الحكومة التام للتعاون مع بعثة يوناميد لضمان التصفية المنظمة حتى 31 ديسمبر 2020م في إطار التنسيق القائم معها لتشرع الحكومة في استقبال البعثة المتكاملة لمساعدة الانتقال.

وفيما يلي ينشر سودان 4 نيوز نص بيان مجلس الوزراء:

*جمهورية السودان*
*رئاسة مجلس الوزراء*
*الامانة العامة لمجلس الوزراء*

*بيان صحفي*

*1* – اعتمد مجلس الامن مساء الاربعاء الموافق 3 يونيو 2020م قراره بالرقم 2524(2020) الخاص بانشاء بعثة الامم المتحدة المتكاملة لمساعدة الانتقال في السودان UNITAMS ، استجابة لطلب حكومة السودان بموجب رسالتها الى الامين العام للأمم المتحدة بتاريخ 27 فبراير 2020م ووفقا للمطالب التي وردت في الرسالة. وقد تم اعتماد القرار تحت الفصل السادس لتبدأ البعثة مهامها إعتبارا من أول يناير 2021م ولم ينص القرار على اي مكونات عسكرية أو شرطية وسوف يستمر تفويض البعثة لمدة عام قابل للتجديد على أن لا يتجاوز تفويضها النهائي نهاية الفترة الانتقالية المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية ، ولذلك فإن حكومة السودان تعرب عن تقديرها للدعم والمساندة من الامم المتحدة منذ انطلاق ثورة ديسمبر المجيدة، وتتطلع الي المزيد من الدعم وصولاً الي تحقيق اهداف الفترة الانتقالية.

*2* – في ذات الجلسة اعتمد مجلس الامن قراره بالرقم 2525 (2020)، الخاص بالتجديد الدوري لتفويض بعثة اليوناميد في دارفور حيث رأى مجلس الامن ان يتم تمديد تفويض اليوناميد حتي 31 ديسمبر 2020م باعتبار ان جائحة الكورونا قد ترتبت عليها العديد من الصعوبات التي اخرت تنفيذ يوناميد لبعض المهام في تفويضها السابق بما في ذلك اكمال ترتيبات انسحابها في وقت مبكر.

*3* – إذ تعرب حكومة السودان عن تقديرها العميق للدور الكبير الذي قامت به اليوناميد ، تؤكد إستعدادها التام للتعاون مع البعثة لضمان التصفية المنظمة حتي 31 ديسمبر 2020م في إطار التنسيق القائم معها لتشرع الحكومة في استقبال البعثة المتكاملة لمساعدة الانتقال.

*4* – ستشرع حكومة السودان فوراً في تنفيذ الخطة الوطنية لحماية المدنيين الوارد ذكرها في قرار مجلس الامن إستناداً علي أن حكومة السودان هي المسئولة عن حماية مواطنيها.

*8 يونيو 2020م*

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!