الداف والانتفاضة والاسكندرية ومعاوية الوكيل

2

الداف للذين يقودون الحراك الان من الماجدين والماجدات الشباب والشابات كانت سيارات الشرطه والامن في الثمانينيات واواخر السبعينيات من القرن الماضي ونميري القائد الملهم والفارس المغوار المهاب من الجميع رغما عن ذلك اطحنا به واستعدنا الديمقراطيه كما نفعل الان بالتضامن جميعا كل حسب استطاعته وفق حديث الرسول صل الله عليه وسلم من راي منكرا فليغيره بيده فمن لم يستطع فبلسانه ومن لم يستطيع فبقلبه وذلك اضعف الايمان الكل داخلين في التغيير ولانستثني احد قوي ايمان ام ضعيفه الداف ربما صناعه روسيه او المانيه شرقيه لا ادري ولكن الحروف تنبئ بذلك والنطق يؤكدها ومجمع مدارس المهديه اوشارع المدارس من اول محطه فاطمه الحاج وهي اول محطات شارع الثوره بالنص وسميت بذلك لان فاطمه الحاج الفنانه ذائعه الصيت واستحيل صدك لاني لاقيتك ولاني حبيتك كانت تسكن بالمنزل الاول ومدخل الثوره شارع المدارس يضم الثانويات بنين وبنات والمتوسط زائدا عليها التحام المدرسه الاهليه وطلاب محمد حسين ولوحه زاهيه اكتملت ورتل من الدافات علي اهبه الاستعداد وكم كم من هروله وكر وفر غير ان اطرفها يوم ان تم حشري وزميل داخل زقاق وبقت النهايه المحزنه لولا عمك الضباح الذي نادانا لنعلق معه الخروف علي البوابه وانفاسنا اللاهثه تتقطع مع شده ضربات القلب ليمر الداف من عندنا مرور الكرام ونحن خلف الخروف الحزين ممسكين بينما الضباح يسلخ ويقطع لذلك عندما جئنا الاسكندريه كنا شاربين جرعات نضاليه تتشكل داخل المسامات والاورده ينابيع جاهزه للانفجار اي ثانيه ولحظه متي ماتوفرت لها الارضيه الملائمه كل الاسكندريه وطلابها وبقيه انحاء جمهوريه مصر العربيه لذلك عندما دقت لحظه الانتفاضه و26 مارس المجيده كانت الحدث بالنسبه لنا المذيعه رشيده المدفعي والBBC ونشراتها التي تحكي تفاصيل التفاصيل والله لماتقول لك السودان والخرطوم قلبنا يقيف والراديو كان الوسيله الوحيده للمتابعه لذلك الشقق التي يقتتي اصحابها ترانزستور من الطلاب كانوا بالاهميه من مكان حتي لو كانت الكيمياء بينك وبينه معدومه مضطر تتذلف له وتتعامل معه فالوضع لايستحمل وحيث اواخر مارس وابريل كان مؤسما لحفلات التخريج لعدد كثير من روابط الطلاب بالمسارح الممتده علي الكورنيش فقد كان معاويه الوكيل النجم الاوحد بلا منازع لاجادته التامه لاناشيد واغاني محمد وردي شعبك يابلادي اكبر واقوي مما كان العدو يتصور من اقصي جنوب الوادي عهد فساد الله لاعاد معاويه الوكيل جميل وفرقته المكونه من اسامه عباس علي الجيتار وبابكر المغواري الايقاع وعصام شريف الاورغن وهذا الاخير من طلاب الاسماعيليه وكان بارعا بالعزف علي هذه الاله ومجيدا لها اجاده تامه غير ان اطرف مافي هذه الحفلات النضاليه تلك السجده التي يسجدها الجيلي ودالقضارف لمعاويه بين كل نشيد واخر تحيه لمعاويه والثوار والوطن الجيلي من مدينه القضارف وظرفاء الطلاب بالاسكندريه وقد كرر سجدته تلك عقب نجاح الانتفاضه واول حفل لوردي بسينما الهمبرا شارع صفيه زغلول بمحطه الرمل ووردي يقول عبر المايك انه سيسمعنا نشيد لاول مره يغنيه كلماته بتقول بلاء وانجلي وانهد كتف المغصله والسجن ترباسه انخلع كان الجيلي علي الموعد تماما لذلك من المسببات للضجر وقبل سقوط المشير وصحيفه الشرق الاوسط وتصريح للنميري علي المانشيت بالخط العريض مافي راجل يقدر يشيلني او يقلب طاقيتي دي ونميري اذا قال فعل وهذا التصريح يوم 5ابريل ومدي كميه الاحباط التي عانينا منها لذلك الفرحه يوم6 كانت عارمه تماما استحقت فرخه كامله الدسم من سوق الابراهيميه ورغما عن ذلك فاشاعه رجوعه التي اطلقها احد الطلاب داخل مسرح حفل تلك الامسيه قد اصابتنا بالاحباط وهي اشاعه ربما يكون وراءها مجدي قرافي اطلقها ليزعزع فرحتنا فالرجل من رواد الطلائع والمشيه الروسيه وحيث ان قياده المهنيين والتي ارتضيناها دليلا وموجها ومرشدا في هذه المرحله المفصليه من تاريخ بلادنا التي كما ذكرت لاحد الاخوه اليمنيين ممن داخله الاشفاق علي الهبه الحاليه اجبته بان بلادنا لبقيه شعوب المنطقه كالبرازيل في كره القدم وكأس العالم فنحن هذه الهبه الثالثه وليست الاولي ولا الثانيه اوالاخيره فكل ظالم مهما تطاول ليله ندوسه دوس مابنخاف مابنخاف لذلك اري ان يكون البرنامج الموضوع مستصحبا معه اناشيد واغان ثوره ابريل وشعراء وفناني تلك الملاحم الاحياء والاموات فأكتوبر وابريل هما زادنا لاستلهام العبر والدروس ومعالجه الاخطاء لما سيأتي مستقبلا من احداث وقطع شك القادم احلي واجمل واروع من الذي مضي بلياليه الحالكه السواد.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!