السودان خارج قائمة الدول “غير المتعاونة” بمكافحة الإرهاب

9

الخرطوم- سكاي نيوز عربية
خلت قائمة محدثة أصدرتها الخارجية الأميركية، الأربعاء، من اسم السودان في قائمة البلدان غير المتعاونة في مكافحة الإرهاب التي وضع فيها منذ عام 1993، في تطور اعتبره مراقبون خطوة مهمة على طريق الرفع الكلي من القائمة، وبالتالي إصلاح الأوضاع الاقتصادية والسياسية في البلاد بعد أشهر من الإطاحة بنظام عمر البشير.

وأبقت القائمة الأميركية على كل من إيران، وكوريا الشمالية، وسوريا، وفنزويلا، وكوبا.

وتسبب وضع السودان في خسائر تراكمية قدرها خبراء اقتصاديون بأكثر من 800 مليار دولار، في حين بلغت الخسائر المباشرة خلال الأعوام الـ27 الماضية نحو 350 مليار دولار.

وكان رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، ووزير المالية، إبراهيم البدوي، أجريا مباحثات عدة مع المسؤولين الأميركيين خلال العام الماضي ومطلع العام الجاري.

وصرح البدوي في وقت سابق بأن رفع اسم السودان من القائمة بات مسألة وقت فقط، وهو ما أكده مساعد وزير الخزانة الأميركية خلال زيارته للخرطوم في مارس الماضي.

جهود كبيرة

وبعد أقل من 3 أشهر على تسلمه مهامه رئيسا للوزراء، زار حمدوك واشنطن وأجرى عددا من اللقاءات المهمة مع المسؤولين الأميركيين في وزارات الخارجية والخزانة والدفاع، ومع قيادات الكونغرس، وبحث معهم مسألة خروج السودان من القائمة.

وقال حمدوك حينها إن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يعد من أكبر التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!