الشاعر الطيب حاج عبدالقادر محمد خير يمدح مولانا محمد عثمان الميرغني

8

قصيدة الشاعر الكبير الأديب الأريب العم / الطيب حاج عبدالقادر محمد خير.. طيّب الله ثراه.
التي يمتدح فيها مولانا السيد محمد عثمان الميرغني..حفظه الله ورعاه الله..
مرشد الختمية ورئيس الحزب الإتحادي الديمقرطي الأصل بمناسبة زيارته الأخيرة لولاية نهر النيل حيث قال:

نحن أصحاب عقيدة قوية مابتتحوَّل
ومبدأ ثابت إن قصـر الزَّمان أو طـوَّل
نرعـاها العهـود حافظين عـهـدنا الأوَّل
ثـابـتين كالـجـبـال مهـمـا الايام تـدَّوَّل

يـا سـيـدي البـلــد المزدهر واتْحلَّى
راجيك مستعد مزدان باجمل حُلَّـة
راسخة عقيدته غيركم مافي ليه مَحِلَّة
ثابت عهـده بيكم لا إنفصم لا انحلَّا

منتشي بي مجيك مبتهج واتجلَّى
يانسـل الرجـال الأكـرمــين وأجـلا
مجتمعة الخلوق جات لي لقاك منجلة
تـحـمـد لي الالــــــه مـولانا عزّ وجلّ

فيه رجال أصال ليهم مكانة سَمِيَّة
حافـظـين العـهـــود الكلمتم حتميَّة
من عهد السَّلف معروفة مِيَّة المَيَّة
هم أصحاب عقيدة طريقتم خَتْميَّة

بشراك ياوطن اللّيلة تمّ هناك
والحظ المباعد عانقك ودناك
مادام زارك السّيد وتمّ مُـنـاك
أهتف بي حياته وقول له بايعناك

مرحب بيهو بيناتنا وحبابه في دارنا
حــبـــاب السَّــيد الشَّرَّف بلدنا وزارنا
حباب عثمان حباب قايدنا حادي مسارنا
أهــلاً بيهو مرحــب بي خلاصة أبرارنا

جمِّعِي لي صفوفك فوق هجين أو عادية
أفرحي وأمرحي وتغنّي واصدحي شادية
زارك ود خــيــار عز الحـضــر والبــاديــة
عـثـمـان العـظـيـم رحـب الكـفـوف النادية

رحبِّي بيهو بي إخلاص وصفِّي النِّيَّــة
بايعي وعاهدي عثمان ود أبو الوطنيَّة
الســيــد عــلــي الـمـا انغرّ يوم بدنِيّـة
ود ختم الرِّجال عن نعتهو أنتي غنيـَّة

أسمح لي أقدّم ليك عصارة فكري
بيك إعجابي ياود العظيم مامكري
ألهج بي ثناك أمدح وأردد ذكري
عن أهل البلد بالجملة أقبل شكري

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!