الشركاء يتفقون

5

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

اتفق شركاء المرحلة الانتقالية (المجلس السيادي، مجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير) على وقف التناول الإعلامي للقضايا الخلافية التي تصاعدت بينهم منذ أمس الأربعاء 13 مايو 2020م.
وأكدوا في ذات الوقت عزمهم على العمل معاً لاستكمال مهام المرحلة الانتقالية وتنفيذ مطلوبات ومهام استكمال تنفيذ المصفوفة.
ودعت الآلية الإعلامية المشتركة، الأطراف الثلاثة للحرص على تجنب تناول القضايا الخلافية في الإعلام لحين الاتفاق المشترك حولها والالتزام في حال عرض أي قضية بالتركيز على جوهر القضايا والابتعاد عن شخصنة القضايا وتوظيف التباين لإثراء الحوار الديمقراطي الحر تحقيقاً لتعزيز الشراكة.
وفي هذا الشأن أصدرت الآلية الإعلامية المشتركة لمتابعة تنفيذ مصفوفة مهام المرحلة بيانا ينشر (سودان 4 نيوز) نصه:

تواثقت أطراف المرحلة الانتقالية الثلاثة ممثلة في مجلس السيادة الانتقالي، مجلس الوزراء، وقوى الحرية والتغيير، على مصفوفة لتنفيذ مهام المرحلة الانتقالية من أجل استكمال القضايا ذات الأولوية ولتطوير الأداء بين المكونات الثلاثة بما يحقق مقاصد وأهداف ثورة ديسمبر المجيدة ويطبق شعاراتها على أرض الواقع.

إن تجربة الشراكة السياسية وتركيبة مؤسسات الحكم الانتقالي الفريدة في تاريخ بلادنا، من الطبيعي أن يلازم تطبيقها اختلافات وتباينات في وجهات النظر جرّاء التقاطعات بين صلاحيات واختصاصات مستويات الحكم المختلفة، ولعل هذا التحدي يلقي أعباءً إضافية على أطراف المرحلة الانتقالية للعمل معاً وسوياً من أجل استكمال إنفاذ بنود مصفوفة المهام الانتقالية وعلى رأسها الوثيقة المرجعية لتحديد صلاحيات واختصاصات مستويات الحكم المختلفة ومواصلة النقاشات الخاصة باستكمال تشكيل مؤسسات الحكم الانتقالي المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية.

تعد الآلية الإعلامية المشتركة إحدى مخرجات المصفوفة، ومناط بها ضمن مهام أخرى التبشير بالمصفوفة والتعريف بها ومتابعة سير تنفيذها بجانب عملها في توحيد الخطاب الإعلامي لشركاء المرحلة الانتقالية الثلاثة، وفي هذا السياق فإن شركاء المرحلة الانتقالية اتفقوا عبر الآلية الإعلامية على وقف التناول الإعلامي للقضايا الخلافية التي نشبت في ما بينهم منذ يوم أمس الأربعاء 13 مايو 2020م وأكدوا في ذات الوقت على عزمهم بالعمل معاً وسوياً لاستكمال مهام المرحلة الانتقالية وتنفيذ مطلوبات ومهام استكمال تنفيذ المصفوفة.

تدعو الآلية الإعلامية الأطراف الثلاثة للحرص على تجنب تناول القضايا الخلافية في الإعلام لحين الاتفاق المشترك حولها والالتزام في حال عرض أي قضية بالتركيز على جوهر القضايا والابتعاد عن الأشخاص وتوظيف التباين لإثراء الحوار الديمقراطي الحر تحقيقاً لتعزيز شراكة أطراف المرحلة الانتقالية.

إن الآلية الإعلامية المشتركة تدرك أن طبيعة هذه المرحلة الانتقالية وبالاستناد لتجربتها الفريدة في طبيعة مكوناتها وعلاقتهم، قد تشهد عثرات أو مطبات ولكنها في خاتمة المطاف ستكون دافعاً إيجابياً لمختلف الأطراف للاستفادة من التجارب تطويراً للأداء، إذ لا نزال كلنا تلاميذاً في مدرسة ثورة ديسمبر المجيدة نتعلم منها الدروس الجديدة التي ستعيننا على إكمال مشوارنا وتحقيق تطلعات أبناء وبنات الشعب السوداني وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة في الحرية والسلام والعدالة.

الآلية الإعلامية المشتركة

14 مايو 2020م

الخرطوم- السودان

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!