https://www.dirtyhunter.tube

الشعبي يسعى للإطاحة بالحكومة الانتقالية وتشكيل حكومة بديلة

0 13

 

الخرطوم- سودان 4 نيوز

كشف حزب المؤتمر الشعبي (أحد أجنحة الحركة الإسلامية) عن لقاءات مع القوى السياسية للخروج برؤية لتشكيل حكومة جديدة لإدارة الفترة الانتقالية.
ووصف الحكومة الحالية بـ”الفاشلة”. وقال إنها ليست جديرة بالبقاء.
ودعا إلى تكوين مفوضية للانتخابات وتشكيل لجنة لصياغة قانون الانتخابات.
ووصف الأمين العام للمؤتمر الشعب بالإنابة د.بشير آدم رحمة في مؤتمر صحفي في دار الحزب اليوم الإثنين، رئيس المجلس السيادي الفريق أول عبدالفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، بـ”الانقلابيين”.
وقال إنه إذا كانت هناك محاسبة للدكتور على الحاج والشيخ إبراهيم السنوسي على انقلاب 1989 يجب محاسبة كل المشتركين في الانقلابات السابقة منذ انقلاب 1958 ومررواً بانقلاب جعفر نميري 1969 وانقلاب هاشم العطا 1971، حتى انقلاب عبد الفتاح البرهان وحميدتي في العام 2019، وأضاف أن هناك قيادات مشاركة في هذه الانقلابات أحياء وتجب محاسبتهم .
وعدّ رحمة اعتقال على الحاج والسنوسي “كيد سياسي”، مطالبا باطلاح سراحهما فوراً أو تقديمهما لمحاكمة.
وقال رحمة، إن قوى الحرية والتغيير ليست ديمقراطية ولا تؤمن بالديمقراطية، داعيا أحزاب الاتحادي والأمة والشيوعي و“قحت” لعدم تبني مشروع الاقصاء.
وطالب رحمة الحزب الشيوعي بالابتعاد عن ”نهج العكننة”، قائلا: “العساكر موجودين وحاضريين اذا استمر الشيوعي في هذا النهج يمكن أن يقوموا بانقلاب عسكري” واستدرك: “الشعبي ضد أي انقلاب عسكري”.
وحذر رحمة من تفتيت السودان، وقال إن مايجري من تفاوض في جوبا نخشى أن يؤدي لتقسيم السودان، وأضاف “اذا أرادوا سلاما حقيقيا عليهم أن يوسعوا دائرة التفاوض وإشراك الآخرين”.
ووصف مطالبة رئيس الوزراء دعبدالله حمدوك للأمم المتحدة بـ”الخطر على المنظومة العسكرية”.
وقال إن هذه المطالبة تضع السودان تحت الوصاية الدولية. وأكد رفض حزبه القاطع لهذه الوصايا لأنها تعيد السودان لعهد الاستعمار.

ووجه رحمة، انتقادات حادة للوثيقة الدستورية، وقال هنالك وثيقيتن “أصلية ومضروبة”، موضحاً أن الوثيقة لا تشكل حياداً للاحتكام إليها.
وهاجم تعديلات القوانين الجديدة، ووصفها بأنها لاتمثل ثقافات وتقاليد وأعراف اهل السودان.

اترك رد

yenisekshikayesi.com
error: Content is protected !!