الصحة العالمية: السودان في وضع “خطر” لمواجهة كورونا

3

قالت منظمة الصحة العالمية إن السودان في وضع “الخطر” في مواجهة وباء كورونا، وأرجعت ذلك لخطورة الداء وقدرات البلاد على الاستجابة لتفش واسع محتمل للمرض.

وذكرت المنظمة، أن النظام الصحي في السودان، ظل الاستثمار فيه لعقود طويلة محدودا، ويفتقر للكادر الطبي المؤهل، وضعف البنيات التحتية، والافتقار للمعدات والإمدادات الدوائية.

وأضافت أن نظام التغطية والرقابة الصحية يعاني أيضا ضعفا هيكليا ولا يغطي جميع البلاد، ولذلك سيتأخر كثيرا بين التحذير من المرض وتأكيد تفشيه.

وأشارت الصحة العالمية لجميع الخطوات التي اتخذتها الحكومة السودانية لمواجهة كورونا.

وقالت في هذا الصدد إنها أنشأت مركزين للعزل لعلاج مرضى كورونا، إضافة لتخصيص المستشفيات العسكرية في العاصمة والولايات كمراكز للإيواء والعلاج.

وأغلقت الحكومة السودانية كذلك كل المدارس والجامعات والمعاهد الدينية، وكليات التعليم العالي لمدة شهر ابتداء من 14 مارس، كما تم تأجيل امتحانات مدارس الأساس في كل الولايات حتى إشعار آخر.

وألغيت كل الاحتفالات والمعسكرات والمنافسات الرياضية وحظرت تجمعات الأفراح والمآتم، كما اتخذت بعض دواوين الحكومة والمؤسسات الخاصة إجراءات لتقليل الازدحام في مواقع العمل.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن وزير الثقافة والإعلام أصدر تعميما يوم 16 مارس منح كل العاملين في وزارته اجازة حتى يوم 29 مارس واستثنى فقط من يتقلدون مناصب مهمة.

وفي نفس اليوم أعلنت مفوضية العون الإنساني الحكومية إجازة لمدة أسبوعين للعاملين في مركز الإجراءات المشتركة حتى يوم 31 مارس.

واتخذت سلطات السجون ومراكز التأهيل بدورها المزيد من الإجراءات والضوابط الصحية.

وقالت المنظمة إن الهدف الأساسي للاستجابة الدولية لوباء كورونا يهدف لإيقاف انتقال الفيروس من إنسان لآخر ورعاية المصابين بالمرض.

ودعت منظمة الصحة العالمية الشركاء لاستخدام نافذة فريدة في نوعها للعمل فورا لمساعدة كل البلدان لاكتشاف سريع للمرض وتشخيصه والحيلولة دون المزيد من انتشاره.

التعليقات مغلقة.