الصحة تنفي وجود كورونا في السودان

0 0

الخرطوم- سودان 4 نيوز :

أكد وزير الصحة د. أكرم علي التوم، عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في السودان.
وأعلن اتخاذ كافة التحوطات والاحترازات والتحسب لمنع دخول فيروس كورونا البلاد خاصة في أعقاب ارتفاع عدد الدول التي سجلت إصابات والبالغة ٥٣ دولة في كافة قارات العالم مما يجعله مصنفاً وباءً عالمياً، معلناً وضع عدة سيناريوهات.
وقال التوم، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزارة الصحة بولاية الخرطوم، إن الوزارة تعمل بكل طاقتها وعلى مدار اليوم عبر ورديات مع استمرار رصد القادمين عبر المعابر المختلفة ومتابعة الحالات المشتبه بها بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة.
وأوضح أنه تم تجهيز عنابر للعزل في مستشفى الخرطوم، بجانب تطبيق ذات الإجراءات في عدد من المعابر الحدودية بالولايات.
وأوضح التوم، أنه في حال ورود حالة اشتباه أو إصابة ستعمل السلطات الصحية ما بوسعها لمنع انتقال العدوى، مؤكداً عدم تسجيل أي حالة إصابة بالمرض حتى الآن.
وناشد المواطنين الثقة في النظام الصحي خاصة وأن هناك تجارب ناجحة في التصدي للأوبئة وآخرها وباء الكوليرا، حيث تمت السيطرة على المرض وحصره في ٣٤٦ حالة فقط مقارنة بـ ٣٥ ألف حالة قبل عامين والوفيات ١١وفاة مقارنة بآلاف الوفيات، مشددا على تعاون الجميع واتباع الإرشادات والتبليغ في حال ظهور أي أعراض.
من جهته، أكد مدير الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الاوبئة بالصحة الاتحادية د.بابكر المقبول، أن الوزارة وضعت خطة شاملة لكل المعابر مع دعم الولايات وتشكيل اللجنة العليا التنسيقية بجانب اللجان بالولايات لإحكام الرقابة.
وقال إن أي دولة تسجل إصابات تعد من المهددات للسودان، مما أدى إلى مزيد من المتابعة للقادمين منها.
ولفت المقبول، إلى جاهزية مركز الاستضافة وتوفيره احتياجاته، وكذلك مركز العلاج، منوها إلى استصحاب جمعية استشاري الصدر والجهاز التنفسي لافتا للتوسع في تدريب الكوادر ووضع خطة لرفع الوعي، مشيرا إلى رفع تكلفة الخطة لوزارة المالية.
من جهته كشف المدير العام لوزارة الصحة بولاية الخرطوم د.الفاتح عثمان عن دخول ٦٩٦ من القادمين للولاية عبر المعابر المختلفة بينهم سودانيون وصينيون ومن جنسيات أخرى في الفترة من ٢٩ يناير وحتى ٢٩ فبراير فيما تتم متابعة ٦١٤ منهم بنسبة ٨٨٪.
وأكد عثمان، إلزام القادمين بملء الاستمارة توضح مكان السكن وأرقام التلفونات، مقرا ببعض الإشكالات في الوصول لبعض القادمين.
وشدد عثمان، على عدم التخوف من وجود مركز العزل بمستشفى الخرطوم لتنفيذ الإجراءات القياسية عليه، موجها المواطنين إلى الاهتمام بغسيل الأيدي جيدا، مؤكدا عدم الحاجة لاستخدام الكمامات.

اترك رد