العالقون يعلقون آمالهم على السفارة والحكومة تتسلم قائمة بالأسماء

3

الخرطوم- معتصم الشعدينابي:
فيما تزداد معاناة السودانيين العالقين في مصر بسبب الطوارئ الصحية المطبقة في العالم والسودان، بعد ظهور فيروس كورونا المُستجد، تتواصل مبادرات تسهيل عملية إجلاء العالقين، وتوفير الإيواء والإعاشة والعلاج لمن يحتاجون لحين عودتهم.
وتسلمت اللجنة العليا للطورائ الصحية، قائمة -غير نهائية- بأسماء العالقين بمصر. وأكدت اللجنة حرص الدولة على سلامة المواطنين السودانيين داخل السودان والعالقين بالخارج.

وأوضحت أن التعامل مع العالقين سيتم بالتنسيق مع السفارة السودانية في القاهرة، مشيرة إلى أنها ستسلم قوائم العالقين المعتمدة للسفارة لتقديم مصروفات السكن والإعاشة للعالقين.

ويداوم العالقون على تنفيذ وقفات احتجاجية أمام السفارة السودانية بحي الدقي بالقاهرة بصورة شبه يومية على أمل أن تستجيب السفارة لمطلبهم وهو الإجلاء إلى السودان.
وأوضحت وكيلة بعض العالقين الأستاذة أم كلثوم فؤاد محمد إبراهيم، لـ (سودان4 نيوز) أن اللجنة العليا تسلمت قائمة معدة بطريقة علمية وعملية وتقنية متطورة تتضمن أسماء بعض العالقين صممها أحد العالقين، مشيرة إلى أن طريقة إعدادها تم اعتمادها من قبل اللجنة العليا للطوارئ.

وناشدت أم كلثوم بقية العالقين تسجيل أسمائهم وإرسال بياناتهم للمهندس عمر عثمان مصمم الاستمارة، عبر مجموعات العالقين المعروفة بتطبيق واتساب، ليتم إلحاقها بالكشف الذي تم تسليمه للجنة العليا ويتم توفيق أوضاع العالقين.
من جهتهم ناشد العالقون الحكومة الإسراع في إعادتهم إلى السودان واتخاذ كل ماتراه السلطات حيالهم من إجراءات للحفاظ على سلامتهم وسلامة مخالطيهم.

وقال المهندس عمر عثمان لـ (سودان4 نيوز) إن بعض العالقين يعانون أوضاعا صعبة خاصة أن بينهم مرضى وكبار سن. ودعا الحكومة للاستجابة لمبادرة رجل الأعمال السوداني عصام الشيخ البطحاني الذي أعلن استعداده لإيواء العالقين طوال فترة الحجر الصحي بمزرعته الخاصة في السودان.
وأوضح عمر عثمان وهو خريج تقنية معلومات بالهند، إن الاستمارة مصممة بصورة تقنية تضمن سرية معلومات المتعاملين معها مناشداً الجميع ملء الاستمارات بالبيانات الصحيحة.

التعليقات مغلقة.