القائد مالك عقار رئيس الحركة الشعبية يواصل التبشير بالسلام في جولات واسعة بالاراضي المحررة

0 4

رئيس الحركة يواصل التبشير بالسلام في جولات واسعة بالاراضي المحررة.

يلتقي بالقبائل العربية والامبرورو ويؤكد العمل من اجل وحدة السودان ووحدة أهل النيل الازرق بجميع قبائلهم

نحن والحكومة الانتقالية جادين في صنع السلام ونشيد بما اتخذته الحكومة من خطوات

السلام هو المهمة الاولى لاستكمال الثورة ،و نحي لجان المقاومة والشهداء وندعوا لوحدة قوى الثورة
الجيشين و حق تقرير المصير غير قابلين للتنفيذ بمعطيات اليوم

في لقاء جماهيري حاشد شهدته منطقة جنوب الفوج التابعة لمحلية باو التقي رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بالمواطنين والرحل من القبائل العربية ( رفاعة – كنانة) والامبرورو الي جانب شخصيات قيادية .
حيث شهد اللقاء عدة فعاليات ثقافية من شعر و غناء وقدمت الفرق المحلية رقصات عكست التنوع الثقافي والاثني بالاقليم ، والترحيب الواسع باتفاقيات السلام و خاطب اللقاء محافظ محافظة باو الاستاذ بابكر كنقور و الامين العام للحركة بالاقليم الاستاذ الشيخ الدوود و حاكم الاقليم جعفر جاكلو و شهد ختام اللقاء خطاب رئيس الحركة الذي اشار في كلمته الي الاتي :
ان الحركة قد تعرضت لانقلاب احدث اقتتال داخلي بالاقليم راح ضحيته عدد من خيرة ابناء وبنات الاقليم و لكن علينا ان نتجاوز ذلك لان الغضب و سياسة التمييز لن يخدم مصالح انسان النيل الازرق والغضب لن يبني البلد و (التار) لن يعيد الموتي الي الحياة و سياسة التميز لن نجني من خلفها الا الهزيمة وعلينا ان نجري مصالحات تقودنا للوحدة ، ان مجموعة الانقلابين مسؤوولة من أول اقتتال داخلي في صفوفنا منذ الحرب الاولى مما خدم أجندة خصومنا .
مضيفاً ان حق تقرير المصير والجيشين هي مطالب مشروعة ولكنها ليست واقعية بمعطيات اليوم ، ونحن من صناع الثورة فقد قاتلنا النظام السابق لثلاثين عاما و ساهمنا مع اخرين في توحيد المعارضة وقوى الكفاح المسلح و قوي الثورة الاخرى من النساء و الشباب فلماذا نطالب بالانفصال ونحن (عضم ) الظهر في التغيير ، اما بخصوص العلمانية فهي لايمكن حلها بواسطة سكان المنطقتين فلماذا يدفع سكان المنطقتين وحدهم هذه الفاتورة الباهظة لاسيما وان اولويتنا الان هي انهاء الحرب وتحقيق السلام و عودة النازحين واللاجئين الي قراهم و فرقانهم ثم سنتحدث عن بقية الحقوق وعلى رأسها العلمانية مع بقية السودانيين ، اما فيما يخص الجيشين فقد قدمنا مقترح بتكوين جيش قومي مهني واحد يعكس التنوع و يحافظ علي ديقراطية واستقرار البلاد. و كل ذلك في مقدمته ياتي حق الحكم الذاتي وقد اتفقنا على اعطاء المنطقتين حق التشريع ، وهو حل وسط لقضية علاقة الدين بالدولة حتى تحل نهائياً في المؤتمر الدستوري .
وحدة السودان لن نهرب منها فنحن ننطلق من هذه الارضية فالسودان الجديد لن يتحقق اذا اهدرنا طاقاتنا في تقسيم البلاد.
وقد أشاد رئيس الحركة بموقف الحكومة الانتقالية وحيا لجان المقاومة والشهداء ودعا لوحدة قوى الثورة كما التقى بوفد من وكالات الامم المتحدة بمنطقة اولوالمحررة ومرفق صور وفيديوهات للقاءات رئيس الحركة والوفد المرافق له.
مكتب رئيس الحركة
الاراضي المحررة – اولو
30/1/2020

اترك رد

error: Content is protected !!