القندول الشَّنْقَل رَيَكة المهدي فى الجزيرة 2/2 !!

7

توقفنا فى الحلقة السابقة حول ما رشح من ردود فعل متباينة عقب إعلان اللجنة التسييرية لاتحاد المزارعين القادم و الذى تتكون لجنته من 25 عضوا جاءت متضمنة عدة تيارات متصارعة . ابرز ردود الافعال ، ما اسفر عن عزم التحالف الانسحاب من هذه اللجنة التى لم تأتى ملبية لكل رغبات التحالف و تضمنت اعداء تقليديين ابرزهم ممثل حزب الامة (مختار النعمة) الذى اجتمع عليه كل اعضاء اللجنة بمن فيهم زملاءه من حزب الامة الذين رفضوا بالاجماع وجود مختار النعمة بينهم و لعل هذا الرفض هو ما جعل الامام الصادق و الواثق البرير رئيس الحزب يصرون عليه ليس لأنه يمتاز بكاريزمة قيادية بل الاصرار عليه جاء من باب إن لم تصلح فضر علما بأن غالبية عضوية التحالف القائدة من حزب الامة الذى كان بامكانه قيادة اللجنة التسييرية و ربما الاتحاد القادم لأن ذلك لا يقع من ضمن اهتمامات حزب الامة الذى يتطلع رئيسه الامام للحكم الذى تأكد انه سيشمه قدحة .
@ الاصرار على ترشيح مختار النعمة ضمن تشكيلة اللجنة التسييرية من قبل حزب الامة الذى اصبح يبحث عن أى موقف يصب فى عدائه للحكومة لا يهمه لو أنه خسر قواعده نظرا لأنه اصبح يعيش فى حالة احباط عميق و الامام يفقد كل يوم ما تبقى له من شعبية و أصبح مفارقا الحكم الذى يحلم به مفارقة الطريفى لجمله و انطبقت عليه الاحزان ليتعمد السير فى الطريق الخاطئ الذى إتضح باصراره على تمثيل شخص مختار النعمة الغير مناسب بل غير المحبوب وسط العضوية فى اعرق منطقة بالجزيرة و هى منطقة الهدى التى تعرف بالجزيرة أبا و هذا يؤكد حالة (الدبرسة) التى يعانيها الامام و حزبه . الاصرار على ترشيح مختار النعمة بمثابة القشة التى قصمت ظهر الحزب فى الجزيرة و تؤكد ان الامام ، (قنعان) من خيرا فيها و هذا ما بدأ ظاهر لعيان عضوية الحزب فى الجزيرة الذين اعلنوها واضحة يا الحزب و يا مختار النعمة .
@ يبدو أن اعتراض التحالف على وجود مختار النعمة فى تشكيلة اللجنة التسييرية قد فتح شهية الاصرار عليه من قبل حزب الامة من دون سائر عضوية الحزب بتحالف المزارعين الذين يتمتعون بالقبول من الجميع امثال على فضل و الاستاذ بلة محمد الهادى و عثمان حسان و غيرهم ولكن من ناحية أخرى فإن الاعتراض عليه باعلان الانسحاب من قبل عضوية التحالف قرار غير حكيم و لن يجد أى قبول من أى جهة لأن تشكيلة التحالف وسط هذه اللجنة تشكل الاغلبية التى تضع مختار النعمة فى اللجنة مثل درويش المحطة ، يفقد وجهته و تختلط عليه الدروب و لن يستطع تحقيق ما أختير له .
@ اعضاء التحالف باللجنة التسييرية انفتحت لهم فرصة تاريخية لتصحيح المسار و اصلاح الطريق و نقد الاخطاء التى لازمت عمل التحالف وما اسفر عنها من شروخ اثرت فى تشكيل هذه اللجنة التى لا تستحق كل هذه الملاواة و الشد و الجذب وتسخين الاجواء و الجميع يدركون ان المصلحة ليست ذاتية بقدر ما هى مصلحة التحالف و اهدافه . ان أى طريق غير هذا سيخلق المزيد من الانشقاقات و الانقسامات و سيضع حركة المزارعين فى حقل من الالغام . كان تحالف المزارعين قويا و مهابا عندما كانت قيادته تمثل الخبرة التراكمية التاريخية و على رأسها خبرة القائد حسبو ابراهيم جهينة التحالف وحنكة محمد الجاك ابوشمة الصندوق الاسود لحركة المزارعين و حكمة الزعيم أحمد عبدالباقى اسد التحالف حامى العرين، الذين وهبوا أعمارهم لحركة المزارعين و أن اي ابتعاد عن رأيهم و مشورتهم هو الانتحار بعينه.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!