اللؤلوء والأصداف

2


تم حل منظمة الدعوة الاسلامية تمجيدا وحفظا للاسلام من تجاره المضاربين بآياته وقدسيته في خطوة جريئة تميزت فيها الرؤى والاهداف ما بين الاسلام كعقيدة والمنظمة كجريرة.
…….
يحمد للثورة والثوار في السودان ودولتهم الوليدة بمؤسساتها المختلفة أنهم (قد تختلف مكوناتهم الثورية في كيفية إدارة الدولة لكنها لن تتفق في كيفية نهبها وتمزيقها).
هنا يظهر الفرق بوضوح تام.
نظام يتفق بمكوناته على كيفية نهب الدولة.
وثورة تختلف مكوناتها حول كيفية بناء الدولة.
…….
للمضاربين بإسم الله من مجرمي المصاحف والاحاديث :
فسروا لنا ما يتم الكشف عنه كل يوم من جرائم آخرها مخازن الدقيق الذي انتهت صلاحيته وهو في عهدة جهاز أمنكم بينما أنتم تملأون الارض صراخا بدعوى الجوع.
أليس أنتم أنفسكم من قال قائلكم (العقيد فتح الرحمن الجعلي ) :
يا زول أقيف قول يا لطيف القصة ما قصة رغيف.
أليس انتم من رفع شعار :
فلنأكل مما نذرع؟
أليس انتم من كان ينادي بربط البطون ويطلب من الشعب ان (يخشوشن لان النعم لا تدوم).؟.
…….
هو دواءكم وقد ارتد على دائكم.

التعليقات مغلقة.