“المؤتمر السوداني”: لقاء “الدقير المهدي قوش” إشاعة

6

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

سخر حزب المؤتمر السوداني من المحاولات “المفضوحة” لإضعاف تحالف قوى الحرية والتغيير وخلق فتنة بين مكوناته لإفشال الفترة الانتقالية، عبر الإشاعات والتغريدات المزورة والأخبار المفبركة.

ووصف هذه المحاولات بأنها أوهام وأحلام لن تحقق قاطعا بذلك الطريق أمام إمكانية عودة نظام المؤتمر الوطني والإسلاميين للحكم من أي باب.

وأكد قيادي بحزب المؤتمر السوداني لـ(سودان 4 نيوز) أنه لا صحة لما أشيع عن مغادرة الحزب لقوى الحرية والتغيير وعن خلافات للحزب مع الحزب الشيوعي، كما كذّب القيادي ما تردد عن لقاء بين رئيس الحزب د.عمر الدقير، والإمام الصادق المهدي بمدير أمن النظام البائد صلاح قوش.

وأكد المصدر القيادي بالمؤتمر السوداني أن أحزاب تحالف قوى الحرية والتغيير تتفق وتختلف في الهم الوطني وتمارس النقد الذاتي على الهواء بكل ديمقراطية وشفافية وليست لديها أجندة مخفية.

ونفى القيادي صحة التغريدة المنسوبة لرئيس الحزب عمر الدقير والتي هاجم فيها صاحب الحساب المزيف نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، قائد قوات الدعم السريع.
وكشف حزب المؤتمر السوداني في تصريح صحفى عن انتشار تغريدات منسوبة لرئيس الحزب وأمينه العام من حسابات مفبركة بغرض التشويش واختلاق مواقف ورسائل لم تصدر من حزب المؤتمر السوداني أو من قياداته.
وحذر من التعامل مع أي خبر مختلق يصدر من أي حسابات أخرى تنشط جهات في اختلاقها.

وأشار إلى أن الحسابات الرسمية لرئيس الحزب والأمين العام على تويتر هي :

– حساب رئيس الحزب على تويتر

– حساب الأمين العام للحزب على تويتر

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!