المهدي: البرهان خالف الوثيقة الدستورية والإجماع العربي بلقاء نتياهو

0 0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخرطوم- سودان 4 نيوز

قال رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، إمام الأنصار، إن مقابلة رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تخالف القانون السوداني، والوثيقة الدستورية، كما أنها تخالف الاجماع العربي.
وأوضح أن الطابع الانفرادي للمقابلة أشعل فتنة سياسية كبرى. ووصف لجوء البرهان للحصول على دعم المؤسسة العسكرية للخطوة بأنه خطأ دستوري وسياسي.
وكتب المهدي في مقال حول التطبيع مع إسرائيل، إن اعتبار التطبيع يساعد السودان في ملفات مالية وهم كبير، ولا فائدة للسودان إلا تلطيخ اسمه ومساعدة مجرم للإفلات من العقوبة.
وأوضح أن ملف الدين الخارجي بيد دول نادي باريس ودول أخرى وأن شرط دول الاتحاد الأوروبي للتعامل هو الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية.
كما أن ملف شطب اسم السودان من قائمة الإرهاب ، بحسب المهدي، بيد المشرعين الأمريكيين، لا الإدارة، مشيرا إلى أن أربعة منهم وعدوا بالاستجابة لاستحقاق السودان المشروع في هذا الصدد. ونوه المهدي إلى أن ملف الغرامات المفروضة على السودان ظلماً بدعوى التفجيرات الإرهابية بيد القضاء الأمريكي.
وشدد المهدي على أن التطبيع مع إسرائيل الحالية يناقض القرارات الدولية، والموقف العربي المشترك، مضيفا أن ذلك يعني فرض استسلام كامل على الفلسطينيين لا يمكن أن يقبل بمقاييس العدل، ويرى أن التطبيع سيزيد من عوامل الاحتقان والتطرف في منطقة الشرق الأوسط ويعطي نتنياهو جائزة يتباهى بها في الحملة الانتخابية ما يعني المساهمة في حجب مجرم من العدالة.

اترك رد