بعد إيقافها من لجنة إزالة التمكين.. جمعية القرآن الكريم تستأنف نشاطها

7

أستأنفت جمعية القرآن الكريم والعلوم الاسلامية عملها رسميا بعد أن اجتمع الأمين العام المكلف د.الزبير محمد ابراهيم، وأمين الإعلام أحمد سنين صالح بالعاملين بأمانة الإعلام.
وكانت لجنة إزالة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو قد أعلنت إيقاف نشاط الجميعة وتجميد أرصدتها لحين المراجعة المالية والإدارية والأصول كافة.
وأوضح الزبير خلال مخاطبته الاجتماع الأول لها بعد أن توقفت عن العمل لمدة ثلاثة أشهر أن الحل ليس المقصود به الجمعية وإنماء الادارات .
وتابع “الجمعية ستستمر في كل مناشطها وبرامها من مسبقات وحلقات تحفيظ ومن المستحيل أن تتوقف الجمعية لأنها تعمل في خدمة القرآن الكريم”، مشيرا الى أن الجمعية تعمل الآن بلجنة تسيير من الحفظة وأئمة المساجد والدعاة .
وقال إن جمعية القرآن الكريم ليس لها علاقة بأي تنظيم سياسي، مؤكدا حرصه على استمرارية العمل رغم التحديات المالية التي تعاني منها البلاد .
وطالب العاملين بها بالاجتهاد في العمل رغم الظروف المادية وستتواصل لقاءات الأمين العام مع كل الأمانات بالجمعية.
وكشف أمين الإعلام أحمد صالح سنين عن نوايا اللجنة الصادقة في الإصلاح والعمل من أجل خدمة كتاب الله.
هذا ومن المقرر أن يزور الجمعية يوم الأحد المقبل وزير الأوقاف والشؤون الدينية لمعرفة مناشطها.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!