بعد نحو أسبوعين من تعيينها.. نهلة جعفر تستقيل من إعلام وزارة الصحة

3

الخرطوم- سودان 4 نيوز:

كشفت مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمراسم في وزارة الصحة الاتحادية، الدكتورة نهلة جعفر، عن قبول استقالتها عن العمل والذي تقدمت بها وإنهاء التكليف الذي كان قبل نحو أسبوعين بعد إقالة مدير الإعلام خالد حامد ومسؤول النشر الإلكتروني نوال شنان.

وكان تعيين الدكتورة نهلة جعفر قد آثار جدلا كثيفا في الرأي العام خاصة بين الوسط الصحفي، وانتقد البعض طريقة تعيينها وعدم اختصاصها في مجال الإعلام.

وكتبت نهلة جعفر على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، (تقدمت بطلب للإعفاء من إدارة الإعلام وتم قبوله وسأظل مواصلة عملى التطوعي والنقابي والخدمي في اي مكان آخر).

“سودان 4 نيوز” تنشر نص الرسالة

كل عام وأنتم بخير وعافيه …
كل عام ووطنا واهلنا بالف خير وعافيه …

ما لم نراجع انفسنا جميعا ونترك انتصارنا لذواتنا ولأحزابنا ومنظوماتنا التي ننتمي لها لن ننجح في بناء وطننا فالسكة ما زالت طويلة وتحتاج إلى روح الإيثار والجدية والالتزام والصبر والمحبة الخالصة للوطن وحده لا شريك له لا أحزاب ولا لجان ولا تجمع …ما يحدث على أرض الواقع بعيد كل البعد عن ما يدور في الوسائط الإلكترونية، باختصار شديد لم تسقط بعد فقط تم إزالة بعض الرؤوس أما المؤسسات الحكومية ما زال بعض كيزان الصف الأول وكيزان الصف الثاني والثالث يتمتعون بخيرات ثورتنا التي لم تكتمل بعد أكثر مننا ونحن منشغلون بالصراعات والخلافات …ما يحدث داخل وزارة الصحة لن يتغير بإقالة وزير أو بقاءه طالما لم يحدث تغيير ثوري يشبه ثورتنا وطالما هنالك قانون خدمة مدنية يعيق الإعفاءات الواجبة وطالما نحن لم نضع نصب أعيينا حجم المشاكل الموروثة من العهد البائد فما زالت هنالك وظائف يشغلها ضباط جهاز الأمن داخل المؤسسات فزمن طويل جدا وطاقات جبارة استهلكت في صراعات الوزير واللجان الطبية دون أي اكتراث واهتمام لإزالة التمكين وتهيئة بيئة العمل الخراب داخل وزارة الصحة بالخرطوم والولايات وبدلا عن الطاقات الإيجابية للبناء أصبحنا نصدر الطاقات السلبية فقط لبعضنا والمستفيد الأول والأخير هم الكيزان …وأملنا الوحيد في إكمال ثورتنا هو إزالة ما في النفوس من أحقاد وكراهية وانتقادات سلبية حتى تعود في دواخلنا الروح الثورية والمبادئ الوطنية والطاقات الإيجابية لإحداث التغيير الذي يشبه ثورتنا وتهيئة الأجواء للوحدة والتماسك حول القضايا المصيرية وتكوين النقابات المهنية الشرعية بالانتخابات الديمقراطية ما لم يحدث ذلك سيكون حرثنا في البحر دون فائدة….
فالذي يحدث داخل وزاره الصحة لن ينصلح ما لم يكون هنالك جسم نقابي موحد يوكل اليه إقالة الوزير أو بقاءه أو مساعدته في إدارة الأزمة ووضع سياسيات وزارة الصحة بدل التخبط والخلافات الحاصله الان ….

بالأمس تقدمت بطلب للإعفاء من اداره الاعلام وتم قبوله وسأظل مواصله عملي التطوعي والنقابي والخدمي في اي مكان اخر …شكرا لكل من زكرني بخير ودعمني وسماحي لكل من ظن في شرا ورماني بالأساءات والتهم ….جئت الي السودان بعد إنهاء عقد عملي النهائي منذ أواخر اغسطس ٢٠١٩ وليس كما روج البعض اني جئت خروج وعوده وعذرا لمن صدق المكذبون ولم يتحقق من صحه معلوماتهم…لم ولن ارد علي كل ذلك فحجم مشاكلنا داخل قطاع الاطباء يستوجب تجاوز كل الخلافات وتحمل كل المضايقات التي تحدث لنا فواقع الحال اسؤ بكتير جدا مما يتصوره من هم علي الفيسبوك والواتساب وخارج ارض الواقع …ولا خلاص الا وحده الاطباء والاجسام الطبيه جميعها وتكوين النقابات الشرعيه حتي تكتمل الثوره التي فما زال مفاصل مؤسساتنا الحكوميه بايدي الكيزان القذره ومازال من اتيحت لهم فرص التدريب والتدرج الوظيفي في السابق هم الكيزان وأهل الحظوه مما يصعب عمليه الفرز فيهم فلا نستطيع معرفه من هم معنا ومن هم مع مصالحهم الذاتية فلا تستكينوا بلجان أزاله التمكين وما تحدثه من تغييرات فهي في تقديري غير كافيه فهنالك اولوليات نحتاج ان نضعها أمامنا لاستكمال الثوره والحفاظ علي المكتسبات التي احرزت …

ولي عودة

#نقابتنا الشرعيه -طريقنا للحل
د.نهله جعفر
24.5.2020

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!