بيان توضيحي من الجبهة الثورية السودانية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

طالعنا في الاسافير بيان ممهور بتوقيعات من بعض قيادات الجبهة الثورية حول قضايا تتعلق بالعملية التفاوضية في منبر جوبا، وقد سبق هذا البيان اجتماع طارئ لعضوية الجبهة الثورية بتاريخ السبت 11 ابريل 2020 م لمناقشة موقف حركة تحرير السودان فيما يخص منهجية التفاوض وفق الخطاب الذي رفعته حركة تحرير السودان الى رئيس لجنة الوساطة. وقد خلص الاجتماع بعد مداولات الحضور الى الاتفاق بعدم اصدار أي بيان تزج فيه الجبهة الثورية من قريب او بعيد وذلك حفاظا على وحدة الجبهة الثورية وتماسكها. الا اننا تفاجأنا في اليوم التالي ببيان ممهور من بعض
قيادات الجبهة الثورية بما فى ذلك ريس الجبهة.

وازاء هذا التطور المفاجئ نود ان نوضح الاتي:
1- نثمن الدور الذي تلعبه حكومة جنوب السودان برياسة الفريق اول سيلفا كير ميارديت ونوكد اننا ملتزمون بمنبر جوبا وبالعملية السلمية الجارية فيه ونعمل جادين على تحقيق السلام العادل المستدام، وان وفد حركة تحرير السودان في حالة تواصل مع الوساطة للتغلب على القضايا ذات العلاقة بمنهجية التفاوض في المنبر.
2- ان البيان الذي صدر من قبل الرفاق في الجبهة الثورية يحوي وكان هنالك صراع داخلي فى الجبهة الثورية، فإننا نؤكد لسنا في صراع مع اى من المكونات الجبهة الثورية ولم نبتدر من قبل باى تصرف يوحى بذلك وكان هدفنا من مخاطبة الوساطة هو تسهيل وتيسير العملية التفاوضية وفق منهج واضح يحقق سلام مستدام دون عراقيل.
3- انتهى الاجتماع المنعقد بفندق بالم افريكا بتاريخ 11 ابريل 2020 بخصوص موقف حركة تحرير السودان بقرار لخصة رئيس الجلسة الدكتور جبريل ابراهيم بان المداولات عكست عدم اتفاق الاطراف لإصدار أي بيان الجبهة الثورية طرف فيه، وايضا انتهى الاجتماع بقرار على ان يناقش القضايا الخاصة بمسار دارفور لحلها في اطار المسار، وبدعوة المجلس القيادي للجبهة الثورية لعقد اجتماع لمناقشة مستقبل الجبهة الثورية ، وفى هذا الصدد نوكد ان حركة تحرير السودان سبق ودعت لاجتماع المجلس القيادي لأكثر من مرة وعليه نجدد
الدعوة لعقد اجتماع لتحديد مستقبل الجبهة الثورية 4- بالإشارة الى البيان الصادر من بعض قيادات الجبهة الثورية يوم امس تمت الاشارة الى سير عملية السلام والقضايا العالقة في مسار دار فور ، ولكى تكتمل العملية السلمية بنجاح وتأخذ طابعا شموليا ، فإننا قد طالبنا من قبل ونظل نطالب من الاخوة فى المسار بالا يحتكر المسار لحركات بعينها ، وعدم رفض التحاق حركات دارفور الاخرى فى العملية السلمية، والتي انتظرت لفترة طويلة في جوبا ، وان حركة تحرير السودان على قناعة بالا يتحقق السلام الشامل من دون هؤلاء .
5- نحن ملتزمون بإعلان جوبا، وعليه ما جاء يوم أمس في مصفوفة الحرية والتغيير عن الاتجاه لتعيين الولاة والمجلس التشريعي، يعتبر هذه مخالفة لإعلان وبالتالي مرفوضة، وهي خطوة لعدم العملية السلمية.
6- نحن نثمن دور لجان المقاومة التي تعمل ليلا ونهارا لتثبيت مكاسب الثورة على الارض، وبالتالي ندعوهم كمراقبين للعملية السلمية التي تجرى في جوبا.
7- قد لاحظنا انه كلما يتصدى البعض منا على القضايا الجوهرية ذات الصلة بالعملية السلمية لأهل الهامش انبرى لها اخرون بلسان الحكومة لمواجهة حلفائهم وهذا امر مخجل ومرفوض لا يخدم قضايا شعبنا في الهامش.
وازاء هذه الملاحظات وهذا التطور نعرب عن اسفنا لما صدر من بعض الرفاق من الجبهة الثورية في بيان تم فيه اقحام الجبهة الثورية وعليه نستنكر ونوكد ان مثل هذا البيان لا يمثل الجبهة الثورية وليس على اتفاق فيه حسب الاجتماع الاخير، ومثل هذا البيان لا يخدم وحدة الجبهة الثورية وتماسكها.

الامين داؤد
رئيس الجبهة الشعبية المتحدة

منى اركو مناوي
رئيس حركة / جيش تحرير السودان
13 ابريل 2020

التعليقات مغلقة.