تفاصيل القبض على “علي كوشيب”

2

معز حضرة المحامي
صدرت قبل عدة شهور أوامر قبض ضد كوشيب واخرين من السيد النائب العام مولانا تاج السر الحبر في عدد من القضايا التي وقعت احداثها في دارفور منذ عام ٢٠٠٣ في عدة مناطق مختلفة.

وكانت هذه الملفات مركونة ومحفوظة في الأدراج طيلة عهد وزراء العدل والنواب العامين السابقين ولم تحرك هذه الملفات إلا بعد تولي السيد النائب العام مولانا تاج السر الحبر النيابة العامة، وعقد عدة اجتماعات مع المهتمين والحقوقيين من أبناء دارفور لتحريك هذه الملفات بعد سقوط نظام الإنقاذ.

وصدرت أوامر القبض من السيد النائب العام وأوكلت المهمة بسرية تامة لمجموعة منتقاة من القوات الأمنية المشتركة وتمت متابعة كوشيب ورصد ومعه مجموعة مسلحة من فلول النظام السابق في منطقة بابنوسة كانوا يخططون لبعض الأعمال الإرهابية لصالح فلول النظام السابق بعد أن استلم أموالاً طائلة.

عندما أحس بالملاحقة الأمنية قام بالهروب مع مجموعته المسلحة إلى دولة إفريقيا الوسطى تفاديا لتنفيذ أمر القبض الصادر ضده من السيد النائب العام.

بعد إجراء عدد من الاتصالات من النيابة العامة تم القبض عليه بواسطة بعثة الأمم المتحدة بدولة إفريقيا الوسطى.
ولقد رشحت أنباء ربما تقوم بعثة الأمم المتحدة بتسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي تنفيذا لأمر قبض آخر صادر منها في مواجهته مع آخرين منهم الرئيس المخلوع وأحمد هارون.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!