توقعات بخريف مبكر وأمطار فوق المعدلات الطبيعية

5

الخرطوم- سودان 4 نيوز:
توقعت الهيئة العامة للأرصاد الجوية؛ بداية مبكرة لموسم الأمطار في ولايات الوسط وجنوب الوسط والولايات الجنوبية لافتة إلى أن بداية الأمطار ستكون طبيعية إلى متأخرة في ولايات الشمالية، نهر النيل والبحر الأحمر، موضحة أن أمطار هذا العام ستكون أعلى من المعدلات الطبيعية إلى حدود المعدلات الطبيعية في بعض ولايات البلاد.

وأوضحت حنان رباح، المدير العام للهيئة العامة للأرصاد الجوية أن الهيئة درجت على إصدار التوقعات الموسمية لمواسم الأمطار وكذلك موسم الشتاء منذ العام 1999م لما لها من أهميّة لواضعي السياسات ومتخذي القرارات.

وأضافت خلال منبر سونا اليوم، أن التوقعات تساعد فى التخطيط ومجابهة تداعيات وتقلبات الطقس والمناخ على القطاعات المختلفة كالزراعة والمراعى والغابات والثروة الحيوانية والموارد المائية والصحة والطاقة والتعدين ودرء مخاطر الكوارث، موضحة أنها تساعد أيضا في الاستفادة من الفرص المتاحة لقطاعات الأمن الغذائي وحصاد المياه والتكييف مع تغيير وتقلب المناخ خاصة في مناطق الهشاشة.


من جهته قال محمد أحمد صباح الخير مدير التوقعات الجوية بالهيئة العامة للأرصاد الجوية إن الهيئة أصدرت التوقع الموسمي للأمطار للفترة من يونيو وحتى سبتمبر 2020 مشيراً إلى أن أهم سمات الموسم بداية مبكرة للأمطار في ولايات الوسط وجنوب الوسط والولايات الجنوبية، لافتاً إلى أن بداية الأمطار ستكون طبيعية إلى متأخرة في الولاية الشمالية ونهر النيل والبحر الأحمر موضحا أن أمطار هذا العام تكون أعلى من المعدلات الطبيعية إلى حدود المعدلات الطبيعية في بعض ولايات البلاد.
وقال بحسب وكالة السودان للأنباء، إن الهيئة العامة للأرصاد الجوية تقوم بتحديث بياناتها للتوقعات شهريا لمتابعة أي تغيير يحدث.

dav

وطالب نوح آدم هدو رئيس قسم التوقعات الجوية بالهيئة العامة للأرصاد الجوية جميع الولايات التي تهطل بها الامطار الاستعداد لأي طارئ نسبة لتوقع المعدلات الزائدة وأخذ الحيطة والحذر، مضيفا أن على كافة المناطق تهيئة نفسها وإزالة التراكمات وتلافي الأخطار التي تنجم والقصور في الأعوام الماضية خاصة السكان بالقرب من مجاري السيول وقرب مجاري النيل قائلا إن هذا التوقع لفترة أربعة أشهر من يونيو إلى سبتمبر، مشيرا إلى أن هذا التوقع يعد مؤشرا لملامح الفترة القادمة وهو يساعد في التخطيط والاستفادة من الأمطار وحصاد المياه .
من جانبه قال هيثم عابدين رئيس قسم الإنذار المبكر بالهيئة العامة للأرصاد الجوية وبناء على التوقعات يجب على الجهات والقطاعات والمجتمعات المختلفة وضع التدابير اللازمة توخي آثار الأمطار، مضيفا أن السيول والأمطار لها أمراض ووباء مرتبط به مع انتشار آفات المزارعين، مطالبا المواطنين بتجهيز التروس نسبة لزيادة معدلات الأمطار والمبيدات للزراعة ووضع الاحتياطات اللازمة، لافتا إلى الاستفادة من الفرص التي تتيحها الأمطار الغزيرة في توسيع الرقعة الزراعية وزيادة الإنتاج موجها الجهات الممولة في البلاد إعطاء أكبر قدر من الأهمية للتمويل الزراعى دون تحفظ لأن الخريف هذا العام واعد ومبشر.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!